>

لفت البروفيسور السعودي، طارق الحبيب، الأمين العام لاتحاد الأطباء النفسيين العرب، إلى أن مواجهة المراهق الذي يمارس العادة السرية خلال فترة الامتحانات قد لا يكون فمكرة صحيحة، مفضلا الحديث معه بعد انتهاء الامتحانات.

جاء ذلك في مقطع فيديو نشره الحبيب على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي، تويتر، حيث قال: “سئلت من أم أو أب أنه اكتشف ولده يمارس العادة السرية أثناء الامتحان، فكيف أعاقبه؟ قلت يا جماعة للطفل أو المراهق مشغول وقلقان بالامتحانات، نروح نصلح هذا الخطأ عن طريق عاقبه فيقلق أكثر؟”

وتابع الحبيب قائلا: “بعد الامتحانات تفاهموا مع ولدكم ولا تزودوا عليه الهم همين، موفقين.”




شارك برأيك

تعليقان

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *