أثارت لوحة إعلانية في الكويت، تحمل عبارة “أنا وايد آسف .. أتمنى تقبلين اعتذاري.. ف.ه”.، جدلا واسعا بين نشطاء التواصل الاجتماعي حيث تكهن البعض انها اعتذار احد الاشخاص لمحبوبته.

غير انه اتضح أن اللوحة تخص إحدى الشركات والتي كانت تقوم بالدعاية لمنتجاتها.

وقامت البلدية بإزالة اللوحة الإعلانية بعد أن تسببت في جدل كبير بين النشطاء والكويتيين أنفسهم.

وكان النائب الكويتي فايز الجمهور قد شكك في نوايا أصحاب الإعلان واصفاً الأمر بأن الإعلان سيفسد أخلاق الشعب في تشكيك فج بالشعب الكويتي حيث كتب في تغريدة عبر حسابه على تويتر: “تجاوب مشكور من الاخت وزيرة البلدية بإزالة اللوحة التافهة وذلك للحفاظ على الاخلاقيات العامة وعدم السماح للإسفاف وإظهار صورة المجتمع الكويتي بصورة سلبية وأيضا لتعزيز الثقافة لدى أبنائنا وبناتنا على الآداب والقيم الفاضلة”.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.