نقل موقع “مترو” البريطاني عن مدير مستشفى مدينة “كوبانغ” الإندونيسية أن ولادة امرأة حامل بشهرها الثامن “سحلية” هو نوع من الخداع، ويستحيل شرح هذا الأمر وفق القواعد العلمية والطبية المعروفة.
وحسب الموقع البريطاني، كانت وسائل الإعلام الإندونيسية قد ضجت بخبر ولادة حامل بشهرها الثامن “سحلية”، خاصة بعد تأكيد الممرضة أنها رأت السحلية بأم عينيها مغطاة بمخاط ودم، مثل أي طفل لحظة ولادته.
ومع تواتر التغطية الإعلامية وانتشار فيديو للواقعة، أخذت السلطات الإندونيسية خبر ولادة السحلية بمحمل الجد، حتى أنها أطلقت تحريات رسمية للتحقق من مصداقية هذه الحادثة الغريبة، خاصة أن الأم “ديبي نوباتونيس” دخلت إلى المستشفى وهي تعاني آلام الولادة، كما أن كل الدلائل تشير إلى أنها حامل في شهرها الثامن.
وبحسب “مترو”، قال مدير مستشفى مدينة كوبانغ الإندونيسية إن حمل المرأة كان كاذباً، وإن خروج السحلية من بطنها لا يمكن تفسيره سوى أنه نوع من الخداع؛ لأنه يستحيل شرح هذا الأمر وفق القواعد العلمية والطبية المعروفة.
وأثار هذا الخبر جدلاً واسعاً بين وسائل الإعلام المحلية، ولاسيما بعد تأكيد جيران المرأة أنها كانت هي وعائلتها يمارسون الشعوذة، غير أن صحفاً أخرى أفادت بأنها أم لطفلين طبيعيين، وبصحة جيدة، مؤكدة أنه لم يسبق تسجيل حالة ولادة كائن آخر من رحم امرأة في العالم.

شارك برأيك

تعليق واحد

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.