>

اكتشفت الأميركية آمي أديسون علاقة غرامية لزوجها السابق، عندما وجدت إعلاناً بصحيفة محلية يهنئه بمولوده الثاني الجديد، قبل أيام من الذكرى السنوية العاشرة لزواجهما.
ونشرت آمي، 21 فيديو في صفحتها الخاصة على موقع التواصل الإجتماعي، توضح فيه تفاصيل ما حدث، مشيرةً إلى أنه بالصدفة وجدت اسم زوجها في صحيفة كانت تتصفحها مرفقة بتهنئة بمناسبة ولادة طفله الثاني، وتأكدت من اسم زوجها لأنه ليس من الأسماء الشائعة.
وكشفت آمي تفاصيل الإعلان، مثل اسم الأب والأم وتاريخ ميلاد الطفل، وكذلك المستشفى الذي ولد به.
وانتهت الواقعة بطلاقها من زوجها، وزواجها بعد عام من صديقه.
وأثار الفيديو حماس المتابعين، وطلبوا منها كشف المزيد حول مواجهتها لزوجها.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *