>

صدر أخيرا في بريطانيا كتاب جديد بعنوان “الدوقة: الحكاية المسكوت عنها” من تأليف الكاتب بيني جونور، كشف عن أسرار خطيرة حول الأميرة الراحلة ديانا، وقال إنها هددت عشيقة زوجها، كاميليا باركر باولز، بالقتل أكثر من مرة.

وقالت صحيفة “إندبندنت” البريطانية، إن الأميرة ديانا أجرت مكالمة هاتفية ليلية بكاميليا باركر عشيقة زوجها، خلال الليل وقالت لها حرفيا: أنا أرسلت من سيقتلك، فلتنظري إلى حديقة منزلك وسترينه.

وذكر الكتاب أن كاميليا كانت تجمعها علاقة مودة وصداقة بالأميرة ديانا، إلا أن الأميرة الراحلة فضلت الإبقاء على مسافة بينهما، بعد زواجها بالأمير تشارلز أوائل الثمانينيات، ورغم فتور العلاقة بين الصديقتين القديمتين، زادت شكوك الأميرة ديانا في خيانة زوجها في عدد من المناسبات، كان من أبرزها عشاء رسميا ارتدت فيه كاميليا رداءً مميزا.

وكان الأمير تشارلز قد اعترف سنة 1994، بخيانة زوجته مع صديقتها القديمة كاميليا، الأمر الذي دفع زوجها أندريو باركر، إلى السعي نحو الانفصال عنها، وأقرت الأميرة ديانا، خلال العام التالي، في مقابلة صحفية بدخولها في علاقة مع مدربها للخيل، جيمس هويت، وكانت لا تزال زوجة للأمير تشارلز، في ذلك الوقت، قبل بدء علاقتها بدودي الفايد نجل رجل الأعمال المصري.



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. سبق و كتبت يا نورت في إحدى التعلقيات هنا أن علاقات الاميرة ديانا مع رجال آخرين كانت كلها من أجل إغاظة تشارلز الذي لم يكن يحبها يوما فهو في ثاني يوم من زواجه منها أرسل لحبيبته القديمة كاميلا رسالة يشتكي لها من ديانا التي وصفها بأنها انسانة غبية و تافهة و أنها فرضت عليه من القصر لأنها سليلة عائلة ارستقراطية. و عانت ديانا بسبب خيانة تشارلز لها فكانت تقابل خيانته بعلاقات كثيرة مع اي رجل تعجب به و لكن هي لم تحب و لا واحدا منهم.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *