>

بدأ يكثر الحديث مؤخراً في وسائل الإعلام البريطانية عن تصاعد حدة الخلاف وعدم الانسجام بين الأمير هاري وزوجته ​ميغان ماركل​ من جهة، والأمير ويليام وزوجته ​كيت ميدلتون​، خصوصاً بعد إعلان هاري عن رغبته في العيش بمنزل بعيد عن قصر كينسينغتون وفصل حياته عن حياة شقيقه.

ولهذا كشف مصدر مقرّب من العائلة الملكية أن ​الأمير تشارلز​ والد هاري وويليام يبدي تعاطفاً مع ميغان أكثر من كيت.

وأضاف المصدر أن هذا التعاطف لربما جاء لحرص ميغان منذ بداية زواجها من هاري على تشجيعه لأن يكون مقرباً من والده وأن يسعى طوال الوقت على توطيد علاقته به، وهو ما بدأ يحدث بشكل تدريجي.

وبحسب مصدر مطلع بهذا الخصوص قال لصحيفة “ديلي تلغراف” إن الدوقتين ميغان وكيت شخصيتان مختلفتان تماماً عن بعضهما، رغم تشابه ظروفهما الحياتية والمعيشية، فميغان بطبيعتها شخصية منفتحة، أما كيت فهي خجولة للغاية.




شارك برأيك

تعليقان

  1. يبقى الاخوان اخوه لغاية ما يتزوجون فيصبحون اعداء , النساء تُفَرق

  2. الأمير تشارلز ليس لديه مشكله مع هاري و ميجان و لكنه كعادته يعاني من الغيرة
    فبعد غيرته من شهرة زوجته الراحلة ديانا هاهو الشعور بالغيرة من شعبية وليام و كيت يعاوده من جديد ! الان و بأيعاز من كاميلا سيسعون للحد من جماهيرية كيت و وليام و محبة الشعب لهم حتى لا يجد نشارلز و زوجته منافسين للوصول للعرش

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *