>

حكم على مواطنة من سيدة بالإعدام، بعد إدانتها بتهمة قتل شريكها، بذبحه وفتح قفصه الصدري لاستخراج القلب منه، على ما قال المدعي العام.
وأرادت فاطمة اختر سونالي (21 عاماً) الانتقام من الرجل الذي رفض أن يتزوجها، وقد صور خلسة شريط فيديو عن علاقاتهما الجنسية، على ما قال المدعي العام قاضي شابير أحمد.
وقد عثرت على حاسوبه المحمول على أشرطة فيديو لعلاقات جنسية مع نساء أخريات.
وأضاف: “الحكم بالإعدام على امرأة أمر نادر. إلا أن هذه القضية استثنائية”.
وقال: “لقد أقرت بأنها قتلت عشيقها إمداد الحق شيبون، لأنه رفض الزواج منها، ولأنه كان يحتفظ بشريط حول علاقاتهما الجنسية على حاسوبه المحمول”.
وأصدر القاضي حكمه في حق سونالي الإثنين الماضي، أمام حضور كبير في مدينة خولنا (جنوب – غرب).
وأقرت الشابة أنها ذوبت 20 حبة منوم في مشروب غازي، وقدمته إلى عشيقها، الذي يعمل مسؤولاً عن مصعد بدوام جزئي، في أحد المستشفيات.
وبعدما فقد وعيه، أوثقت يديه وقدميه قبل أن تذبحه. وفتحت بعد ذلك قفصه الصدري واستخرجت منه القلب.
وقال أحمد: “قالت أمام المحكمة إنه كان يتملكها فضول لمعرفة حجم قلبه”.
وارتكبت سونالي جريمتها في آذار 2014، ويمكنها استئناف حكم الإعدام الصادر في حقها. وفي حال تنفذ العقوبة بها، ستكون أول امرأة تشنق في بنغلادش، على ما قال تيبو سلطان، المسؤول الكبير في إدارة السجون.

كاتبة ومحررة في موقع نورت

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *