>

فتحت القناة الروسية الأولى بالتعاون مع شركة “Group-IB” الدولية التي تتعاون مع الإنتربول، تحقيقا خاصا بعد الفوز الساحق للطفلة، ميكيللا أبراموفا، ابنة المغنية الشهيرة، ألسو، في برنامج “​ذا فويس كيدز​” يوم الجمعة الماضي في االحلقة النهائية، حيث حصلت على 56.5% من الأصوات.
وصدم المشاهدون بهذه النتيجة خاصة ان النسب كانت بعيدة جدا وكأن المنافسة لم تكن موجودة.

وذكرت القناة الأولى في بيان صحفي أن “خبراء (Group-IB) سيجرون تحقيقا مستقلا سيتم فيه تقييم مستوى أمن المعلومات لنظام فرز الأصوات كما سيقوم المتخصصون بالتحقق من جميع سجلات الأحداث المتعلقة بعمليات اختيار الفائز.

كاتبة ومحررة في موقع نورت

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *