>

أثار الرئيس البرازيلي ” جايير بولسونارو ” حالة من الجدل على مواقع التواصل الإجتماعي عقب تعليقه المسئ وسخريته من شكل سيدة فرنسا الأولى ” بريجيت ” .

حيث تفاعل مع تدوينة يوم الأحد الماضي تقارن بين زوجة الرئيس الفرنسي ” إيمانويل ماكرون ” التي تبلغ من العمر 66 عاما وسيدة البرازيل الأولى وعمرها 37 عاما .

وكتب شخص تعليقا يقول : ” لهذا السبب يبدو ماكرون ناقما على الرئيس البرازيلي ويقوم ماكرون بملاحقة بولسونارو .. إنها الغيرة ” .

ليأتي تعليق بولسونارو قائلا : ” لا تحرجوا الرجل ” .

وخرج الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون للرد على هذه الإساءة وفقا لصحيفة ” سكاي نيوز ” أن ما صدر عن بولسونارو تقليل كبير من الاحترام وإنه ” وقح للغاية ” .

وقال ماكرون في مؤتمر صحفي على هامش قمة مجموعة السبع في ” بياريتز ” جنوبي فرنسا : ” إن البرازيليات يشعرن بالخجل على الأرجح بعدما أساء رئيسهم اليميني على موقع التواصل الاجتماعي ” فيسبوك والذي يسخر من النساء” .

وأكد الرئيس الفرنسي تقديره واحترامه للبرازيل وأضاف أن ما حصل أمر محزن للبرازيليين بالدرجة الأولى .. وإنه يأمل في أن يحظى البرازيليون برئيس يكون أهلا لأن يتولى هذا المنصب ويتصرف بأسلوب لائق .

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن متحدثا باسم القصر الرئاسي في البرازيل رفض التعليق عما إذا كان بولسونارو نفسه هو من كتب التعليق أم لا .

 

 



شارك برأيك

‫3 تعليقات

  1. حتى رؤساء الدول بينهم خلاف سخيف على مواقع التواصل الاجتماعي
    والاسخف منه نورت التي تسمح بنشر السب العلني والصريح ضد صحابه نبينا صلى الله عليه وسلم
    بصراحه موقع غير محترم
    اما الروافض نقول لهم
    نحن نحب ال البيت والصحابه حب الاسلام وانتم تحبون ال البيت حب الأصنام

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *