>

(CNN) — تفاعل رئيس مجلس إدارة الاتحاد العربي السعودي لكرة القدم، أحمد بن عيد الحربي، مع قضية منع عدد من الطلاب من الأيتام وذوي الاحتياجات الخاصة في جمعية خيرية من دخول مباراة دور الثمانية لـ”كأس خادم الحرمين الشرفين” بين النصر والأهلي، متعهدا بالتحقيق في القضية لمحاسبة المسؤول عن الإجراء الذي قال إنه “مرفوض.”

وقال الحربي في بيان له إن ما حدث لأطفال جمعية “إنسان ” وعدم السماح لهم بدخول المباراة على ملعب الملك فهد الدولي بالرياض “غير مقبول ومرفوض تماماً,” مشيراً إلى أن الاتحاد “بدأ في معرفة المتسبب في ذلك لمحاسبته.”

وقال الحربي: “ذوي الاحتياجات الخاصة وأبناء الجمعيات الخيرية بما فيها جمعية ‘إنسان’ هم أبناء لأسرة كرة القدم السعودية، ولهم جميعاً مكانتهم وتواجدهم في جميع مسابقات الاتحاد السعودي لكرة القدم في جميع ملاعب المملكة إيجابي” وفقا لبيانه الذي أوردته وكالة الأنباء السعودية.

وأضاف: “اتحاد كرة القدم يحرص كثيراً على أن تقدم جميع التسهيلات لهذه الفئة الغالية، وتمكينهم من حضور المباريات وأيضاً من المشاركة في أي فعالية أو نشاط مصاحب لأي مباراة,” معرباً عن تقديره الكبير لأبنائه “أبناء جمعية إنسان الخيرية” ولجميع القائمين على الجمعية.”

وكانت القضية قد أثارت جدلا واسعا عبر المواقع الإخبارية السعودية وكذلك صفحات وسائل التواصل الاجتماعي، وسط تعاطف كبير مع الأطفال. بينما أعلن الأمير نواف بن فيصل بن فهد بن عبدالعزيز، الرئيس العام لرعاية الشباب تخصيص 100 مقعد في كل مباراة للأيتام وذوي الاحتياجات الخاصة على حسابه الخاص، مؤكدا أنه سيستقبل الأطفال الأيتام الذين لم يتمكنوا من حضور المباراة بأقرب فرصة “للاطمئنان عليهم.”



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *