استقبل الرئيس العام لشؤون الحرمين إمام الحرم المكي الشيخ عبدالرحمن السديس، الداعية عبدالله بانعمة الذي قدم إلى منزله من أجل تأدية واجب العزاء في وفاة والده ضمن وفد من المعزين.

وعلى الرغم من مصاب السديس إلا أنه أصر على الاحتفاء بضيفه وممازحته خلال الاستقبال، كما حرص على أخذ عدد من التمرات ووضعها في فم بانعمة بنفسه.

الجدير بالذكر أن الداعية بانعمة أصيب منذ كان بالمرحلة الثانوية بإعاقة دائمة جراء حادثة له بأحد المسابح منعته من الحركة.q

شارك برأيك

تعليق واحد

  1. هذا التصرف متوقع من امثال السديس الله يطول بعمره ع الطاعه فهو رجل مؤمن ولا يجزع في المصائب ..
    الله يشفي بانعمه ويكتب اجره .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *