>

التقطت الحكومة الجديدة برئاسة تمّام سلام الصورة التذكارية لها، في إجراء برتوكولي عقب صدور مرسوم التشكيلة الحكومية، إلّا أن الوزيرين نهاد المشنوق ورشيد درباس غابا عنها لتأخرهما عن موعد التصوير، فالأول كان آتياً مباشرة من المطار والثاني من طرابلس. لذلك، اضطر الوزراء في الحكومة الجديدة لإلتقاط الصورة مرتين.

وفي التفاصيل، أنه بعد إلتقاط الصورة الأولى انتبه أحدهم لغياب الوزيرين، فعلم رئيس الجمهورية ميشال سليمان بالأمر وطلب إستعجالهما لإلتقاط صورة جديدة. بعد ذلك إلتفت رئيس الجمهورية ليكتشف أن رئيس مجلس النواب نبيه بري قد غادر، فأسرع إليه طالباً التمهّل لأخذ صورة جديدة، فأجاب بري بأنّه لن ينتظر أحداً من المتأخرين لإرتباطه بموعد الطائرة للمغادرة إلى الكويت.

هنا خطرت لأحدهم فكرة بأن يقف الوزيرين المتأخرين في مكانهما، ويحجز مستشار رئيس الجمهورية أديب أبي عقل مكان وقوف الرئيس بري، على أن يتم لاحقاً استخدام برنامج “الفوتوشوب”، لكي تُزال صورة أبي عقل وتدرج مكانها صورة الرئيس بري، وهكذا تنجمع حكومة المصلحة الوطنية ببركة “الفوتوشوب”.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *