>

أبعدت وزارة الداخلية الكويتية، مقيما سوريا إلى دمشق إبعادا إداريا إثر ظهوره بمقطع فيديو وهو يجلس أمام كمية كبيرة من العملة الكويتية، حيث اتُهم ”بالعبث بالعملة وإهانتها“.

وقالت صحيفة ”القبس“ الكويتية وحسابات إخبارية محلية عدة، إن ”الوزارة أبعدت المقيم إلى بلاده الأسبوع الماضي“.

وكانت إدارة الجرائم الإلكترونية قد ألقت القبض على المقيم السوري قبل نحو أسبوعين، بعد تداول مقطع الفيديو الذي ظهر فيه وهو يشكو من التعب نتيجة حجم الأموال التي بحوزته، التي ادعى بأنها كانت ”حصيلة إيجارات إحدى العمارات، وأن تصرفه هذا كان من باب التسلية“.

وسبق أن ألقت الجهات المختصة القبض على وافدين اتهموا بالإساءة للكويت والقرارات الرسمية من خلال مقاطع فيديو، وكان آخرها الشاب الأردني عبدالله الذي تم إبعاده قبل نحو شهر عقب ظهوره بمقطع فيديو أثناء تجمع احتجاجي يتعلق بالتطعيم ضد فيروس كورونا، وانتقد الإجراءات الحكومية المتعلقة بالتطعيم.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *