>

صحيفة الخليج الإماراتية- تفرض أزمة الإسكان في الكويت الحاجة إلى بناء بيت ونصف بيت كل ساعة، حسب أستاذ قسم العمارة في جامعة الكويت ورئيس اللجنة المعمارية في المشروع الوطني لإعداد كودات البناء الوطنية د .محمد الدواير العجمي.

وقال العجمي إن هناك خللاً في العملية الإسكانية برمتها في الكويت، وتحتاج إلى حلول علمية سريعة تحافظ على خصوصية المجتمع الكويتي وهويته.

وأكد أهمية الارتقاء في ذات الوقت بمواصفات البناء العالمية الجديدة التي تسهم في خلق نظام بيئي نظيف من شأنه المحافظة على الصحة.

وأضاف في بيان، أن المجلس البلدي له أهمية ودور كبير في المنظومة الإسكانية، لكنه يحتاج إلى تلاحم بين أعضائه بعيداً عن إغلاق باب النقاش لأقل سبب.

وتطرق العجمي إلى حلول في الجانب الإسكاني يتحتم على المعنين بالإسكان ضرورة التفكير فيها، وإيجاد صيغ جديدة لتوفير خدمات الرعاية الإسكانية الحكومية للمستحقين وفق الظروف الاقتصادية والوفرة المالية التي تتمتع بها البلاد في الوقت الراهن، وما هو متوقع بشأنها في المستقبل.

وأكد أن الإسكان قضية مهمة تمس أكثر من 100 ألف عائلة كويتية شابة تنتظر المسكن، مشيراً إلى أن الكويت تحتاج إلى أن تبني بمعدل بيت ونصف البيت كل ساعة.

وقال إنه يجب إعادة النظر في شكل وتخطيط البيوت الحكومية السكنية، وتطوير نماذجها كي تتماشى مع أوجه التطور التكنولوجي ووسائل الاتصال، مقترحاً استطلاع رأي بعض الكويتيين من خلال استبيان يوزع عليهم لمعرفة مدى رضاهم عن نوعية تلك البيوت ونماذجها التي لم تتغير منذ زمن بعيد .

كاتبة ومحررة في موقع نورت

شارك برأيك

تعليق واحد

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *