>

قال باحثون من جامعات نيويورك وإسيكس وكاليفورنيا إنّهم وجدوا دليلاً على أنّ المصابين برهاب المثلية هم مثليون بطريقة كامنة. وذكروا بحسب ما ننقل لكم في العالمية عن الديلي ميل، أنّ السحاقيات واللواط يذكرون المصابين برهاب المثلية بذواتهم، ولذلك يطورون نفوراً شديداً منهم وخوفاً.
وقال الباحثون إنّ المعانين من المتلازمة يميلون إلى كبت هويتهم الجنسية الحقيقية، لأنّهم غالباً ما يكونون قد تربوا ضمن عائلة لا تعتبر المثلية مقبولة.


وقال الباحث النفسي البروفسور ريتشارد ريان الذي ساعد بأبحاثه في الدراسة إنّ العديد من حالت الرهاب المثلي يكون فيها المعاني “في حالة حرب” مع نفسه حول المسألة و”يحول الصراع الداخلي إلى الخارج”.
وتوصل الباحثون إلى نتيجتهم باتباعهم 4 اختبارات أخضع في كلّ منها 160 تلميذاً من الولايات المتحدة وألمانيا. وقاس الباحثون الفوارق بين ما يقوله الناس عن هويتهم الجنسية مقارنة بكيفية تفاعلهم في إطار مهمة موقوتة حيث يتوجب عليهم فيها النظر إلى كلمات وصور مرتبطة بالهوية الجنسية السوية أو المثلية.



شارك برأيك

‫5 تعليقات

  1. أي تضربوا انتوا وهالدراسة والاستنتاجات !
    يعني كل واحد بيقرف و بينفر من مناظر الشواذ المقززة بيكون شاذ بالخفاء وبينه وبين نفسه ؟؟
    ههههههههههه الحمد لله على نعمة العقل والايمان …الشذوذ هو إنحراف أخلاقي وبعد عن الدين اللهم عافينا ..ربنا يخسف فيهم الارض ما أقرفهم وما أقذر أشكالهم

  2. ههههه محاولة فاشلة من المثليين لإثبات للأخرين انهم مثليين أو شاذين مثلهم,هم عبارة عن شاذين في قلوبهم مرض يريدون من الناس العاديين الأصحاء ان يمرضو مثلهم

  3. يا ريت على قد ما بتعملو دراسات توصلونا لحلول وعلاجات وادويه لهي الأمراض . بني آدم ضعيف حتى لو شكتو شوكه.

  4. بوش قال من ليس معي فهو ضدي
    وهؤلاء يقولون من يكر هنا فهو مثلنا
    سبحان الله، حتى الحيو انات لم تغير يوما من فطرتها في التزاوج بين الذكر والأنثى، وغيرها الإنسان…
    أقول ما أسو أ من أصحاب الدراسة إلا هذا الإعلام الذي يروج لها

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *