>

تزايدت حالات ابتلاع السجناء لمواد غريبة وأدوات حادة حسبما أعلنت عنه مصادر طبية وحقوقية تهتم بأوضاع السجناء في المغرب، حيث يلجأ عدد من السجناء إلى إلحاق الأذى بأنفسهم وابتلاع هذه الأشياء الغريبة كطريقة لإخفائها عن المراقبين أو كخطة لنقلهم إلى المستشفى حيث يحظون برعاية خاصة ولو لفترة قصيرة تختلف عن حياتهم داخل السجن .

تراوحت هذه الحالات بين ابتلاع الحبوب والأقراص الطبية ملفوفة في ورق بلاستيكي للمحافظة عليها دون هضمها، وابتلاع أدوات حادة ومواد مخدرة وبطاريات، والتهام التراب والحديد والمواد المنظفة والملاعق وشفرات الحلاقة وغيرها من الآلات الصلبة والحادة. وينقل هؤلاء السجناء المشاغبون إلى المستشفى في حالة خطيرة ليكتشف الأطباء أنهم ألحقوا الأذى بأنفسهم وابتلعوا أشياء غريبة .

وتتباين أسباب إقدام السجناء على هذا السلوك الغريب فبعضهم يلجأ إليه حين يفاجأ بلجنة المراقبة فيضطر إلى ابتلاع هذه المواد والأدوات الممنوعة داخل السجن خوفا من مضاعفة العقوبة الحبسية عليه، بينما يبتلع بعض السجناء هذه الأدوات الخطيرة لإخفائها وإعادة استعمالها من جديد، فيما يعتبر بعضهم أن هذه الطريقة مناسبة للتعبير عن إصرارهم على تحقيق مطالبهم لأنها جديدة ومثيرة للجدل أكثر من الإضراب عن الطعام وإثارة الشغب، ويلجأ آخرون إلى هذا الأسلوب بهدف مغادرة السجن ولو لفترة قصيرة والاستمتاع بالرعاية الطبية حيث تكون القيود مخففة مقارنة بالحياة داخل السجن.

وخلال الأشهر الأخيرة نقل سجين إلى المستشفى الجامعي ابن طفيل بمدينة مراكش وهو في حالة صحية متدهورة ويعاني آلاما حادة في البطن، وبعد الفحص بالأشعة اكتشف الأطباء وجود هاتف محمول ذي حجم صغير مستقر في أحشاء السجين مما استدعى إجراء عملية جراحية لاستخراج الجهاز المستقر في القولون، وادعى السجين بعد شفائه أنه راهن زملاءه في الإصلاحية على قدرته على ابتلاع الهاتف المحمول فكاد الرهان أن يودي بحياته .

وفي واقعة غريبة ابتلع سجين 12 بطارية أسطوانية من الحجم الصغير وقداحتين لإشعال السجائر، بسبب خلاف نشب بينه وبين نزيل آخر في سجن بمدينة الجديدة المغربية، ونقل السجين على وجه السرعة إلى المستشفى المركزي بالمدينة ووجد الأطباء أنفسهم أمام عملية جراحية نادرة تستلزم السرعة القصوى بسبب المضاعفات التي قد يتعرض لها السجين حيث أصبحت أحشاؤه بمثابة قنبلة موقوتة قابلة للانفجار في أي لحظة، وتمكنوا من استخراج ما التهمه السجين وإنقاذ حياته .

وتتعدد الحالات المماثلة التي استدعت تدخلا جراحيا سريعا لإنقاذ حياة هؤلاء المساجين المغامرين، منها حالة سجينة ابتلعت سكينا بطول 8 سنتمترات فاستقر في أحشائها رغم محاولاتها الحثيثة للتخلص منها عبر الفضلات قبل اكتشاف أمرها، لكنها فشلت وتدهورت صحتها وفي المستشفى اكتشف الأطباء وجود آلة في أحشائها فأجروا لها عملية جراحية واستخرجوا سكينا صغيرة مغلفة بالبلاستيك كانت السجينة تستعملها لتهديد السجينات وإرغامهن على طاعتها.

وبحسب المصدر ذاته يعمد السجناء إلى تغليف السكاكين والآلات الحادة بالبلاستيك قبل ابتلاعها وذلك للتقليل من مخاطرها على الجهاز الهضمي. ويقول الباحث الاجتماعي محمد العلمي إنه وقف على عدة حالات ابتلع فيها سجناء أشياء غريبة لأسباب متباينة وحولوا بطونهم إلى مكان لتخزين مواد وأدوات مختلفة، وأوضح أن التهور هو السبب الرئيسي وراء هذا التصرف الغريب فأغلب السجناء هم في الأساس مجرمون احترفوا الإجرام وتأثروا بأخبار ومغامرات أقرانهم ويأتي إقدامهم على ابتلاع الأشياء الغريبة ليبرهنوا على قدرتهم على المخاطرة، فيقدمون على هذه المغامرة التي لا تخلو من خطورة وتنتهي في الغالب بعملية جراحية.

وأضاف أن بعض السجناء يكون دافعهم الرئيسي من وراء هذا التصرف رغبتهم في التخلص من أجواء السجن ولو بشكل مؤقت وقضاء جزء من مدة عقوبة الحبس في المستشفى حيث يتمتعون بالرعاية الطبية والأكل النظيف وتفتح أمام عائلاتهم أبواب الزيارة، وتخفف عنهم القيود .



شارك برأيك

‫27 تعليق

  1. الهذا الحد المعاملة سيئة في السجون هناك؟؟؟!!! اليس هؤلاء المساجين هم اخوان للسجانين وابناء جلدتهم ومواطنين مثلهم ؟؟؟ كل ذلك من القهر الذي يتعرض له السجان من رؤسائه ومن المجتمع بصورة عامة ومن الفقر والضياع، فيضع كل همه في تعذيب السجناء وهم الحلقة الاضعف ،،،الافضل لهؤلاء المساجين ان يطلبوا نقلهم الى جوانتانامو لان المعاملة هناك اكثر انسانية ….

  2. GOUANTANAMO!!!!LAYSSA ILA HADIHI DARAJA HA2OLA2 MOJRIMON YASTATI3ON FI3LA DALIK BIANFOSSIHIM FAMABALOKA BI NASS L2ABRIYA2 LIDALIK YAJIB ATA3AMLO MA3AHOM BICHAY2 MINA ASARAMA LIKY LA TAKON HONAKA FAOUDA DAKHL SIJN(MITL TILKA ALATI TAHDOTO FI LGHARB),ANA A3TARIFO BIWOJOD KHORO9AT MIN TARAF SOLTA WA LA OBARIROHA OUALAKIN HADIHI WIJHAT NADARI

  3. اعلم ذلك يا اختي والله ، انا فقط كنت اعلق على الخبر وليس على عموم المشكلة ،،، شكرا وتحياتي …

  4. انا سمعت قصص بتشيب عن السجون بالمغرب واساليب التعذيب مش طبيعية وخصوصا بمعتقلات الصحراء و بيستخدمو الافاعي و العقارب بالتعذيب و عشرات المعتقلين استشهدو بسب لدغات العقارب فقط.
    اضافة للفتيات و ما يحصل لهن.

  5. Susanne and top quality!! momkin sojoun fbladkom 5 stars, enti eli jya bt7ki 3n 9sas btshyeb 3n el maghrib, ylla7 enti min win jya

  6. يا أختhanane holland الأخت سوزان عم تقلك سمعت متل ماكلنا قرأنا في هذا التقرير يعني ها الكلام مو جايبينوا من بيت ابونا وليه انت زعلت لتكوني بتشتغلي سجانة وداسولك على طرفك,,,!

  7. انا كما قلت لم اعلق بشكل عام على مشكلة السجون في العالم ( المتخلف كله ) بل علقت على الخبر ،،، وعلى كل حال هنا عندنا في الكويت السجون تعتبر فعلا خمسة نجوم بالنسبة للدول العربية الأخرى ، واذا احب احد ان يشرفنا ويدخل ويشوف ويجرب فما عليه الا القدوم وعمل شيء غلط وسيرى انها فعلا خمسة نجوم بالنسبة للدول العربية ( وغير العربية ) الاخرى، على شرط ان يكون مجربا لاحد سجون تلك الدول ، حتى يعرف الفرق …( لعلمك سجوننا مكيفة تكييفا مركزيا هنا ) بسبب الحر …

  8. والله ياأخ توب السجن بيضل سجن ان كان خمس نجوم او كان بيخلوك تشوف النجوم بعز الضهر, الله يبعدنا عنها

  9. لا انا كنت برد على الاخت من هولندا، على كل حال بيرضه بيفرق ، يعني لما بيتعامل السجين معاملة انسانية وهو داخل السجن ، مثل الذي يعامل معاملة اسوأ من معاملة الحيوان الاجرب ( اجلك الله ) ؟

  10. معك حق أخ توب تصور لدرجة يبلع موبايل وبطاريات وسكين الله أكبر,,
    بتصدق ماعم اقدر اتخيلها

  11. يقول المثل المصري الشعبي ( ايه اللي رماك على المر،،،، اللي امر منه ) … الله يجيرنا ويرحم الجميع برحمته ويحنن قلوب الناس على بعضها …

  12. ento jyin te7ko knkom te7ko 9set film cinema!! ana ma 9olt eno sjon b maghreb tmam, 7adi slok in7irafiya mawjoda momkin bkol shbab el 3lam, mo bs f maghreb, momkin 7ta f hotel 5 star eli b koweit ya prince top quality eli jay tsta7zeà b maghreb , weda ento 3ndokom hek sjon fda bsbab “pitrole“ w alla7 yer7am zman f el khema!!! w takyef eli 3mlino f sjon kan lazem yrkabo7 f 3kolkom 3shan ynesh edeban w ta7`alof eli lisa m3ashish f dma5`kom,w sorry 3la klam,enta eli bdet, ana a7eb kol el 3rab

  13. شو صابنا فيكم يا شعبنا العربي!!!
    اذا انتقدنا النظام المصري بيقوموالنا الاخوة المصريين يدافعو!!!!!
    واذا انتقدنا الظام المغربي بيقومو المغاربة….
    واكيد منوع جيب سيرة لانظمة الخليجية….
    انا عندي الشجاعه اني اقول تفو عالنظام اللبناني لانو فاسد وسياسيينا حرامية…
    ما بقا اعتب عالانظمة اللي مانعتكم تتنفسو اذا كانت الشعوب نفسها بتحرم الكلام وهي عارفة كتير منيح انو حكوماتها فاسدة وديكتاتورية.
    كلهم صارو بيفطرو كونتيننتل و بيتغدو لبن وعسل و بينامو على حرير
    وكلهم بيعبرو و بينامو بامان ودون خوف يجولهم و يرموهم بيبوت خالاتهم (المعتقلات) .

    نا عن نفسي مصرة على رائيي و باكد انو اساليب التعذيب بالمغرب اشبه بالكوابيس واللي منو مصدق
    بيقدر بطلب التقارير من تلفزيون الجزيرة .
    وعيب عليكم متل الكم حق تعلقو, غيركم الو هالحق تعلمو تحترمو حريات الاخرين طالما الاخرين مش بيشتمو او بيتمادو.

  14. صدقت اخت susanne‏ ‏ انا أيضا لاحظت أن بعض الناس ( تصيبهم ) الغيرة على حكامهم ويحاولون في العادة تصوير انتقاد الانظمة وفضحها وكأنه سب وقدح في شعوب هذه الدول _ حتى أني قرأت تعليقات في هذه الجريدة المحترمة وصل فيها المدافعين عن جلاديهم درجة يحاولون فيها اتهام منتقدي الاوضاع بأنهم وراء مؤامرات تحاك ضد شعب معين واهداف خبيثة تقف وراء تجرؤ بعض المعلقين على فضح الاوضاع السيئة التي يعاني منها س اوص من شعوب العرب! والغريب أن الأمر في بدايته يبدأ كالعادة كخبر اوفضيحة واكثر الاحيان موثقة وبدلا من التعليق على الخبر بإبداء الرأي تجد من يتحمس لنفي الامر جملة وتفصيلا وكأن ذلك يزيد اوينقص من حقيقة الأمر_ اعتقد ان من يلجئون الى هذا الاسلوب إنما يتصرفون بطريقة كم الافواه التي تمارسها انظمتهم ضد شعوبهم ويدفع للارتياب بأنهم مجرد ترس في آلة هذا النظام _ في موضوع المعانات التي يعيشها السجناء العرب وماورد من ردود افعال لمساجين المغرب كمثال _ اقول بأن السجين العربي الذي يدخل سجنا عربيا لايعتبر في نظر السلطات مذنبا يلقى جزاءه المقرر قانونا بل عدوا أتت به الاقدار اوافعاله الى غابة تحكمها قوانين أخرى _ منها ماهو متعارف عليه في سجون العالم كافة وهو عدم معاملة السجين الا بما يستحقه من التجهم واشعاره دائما بأنه انسان معاقب وليس نزيل مضافة اوفندق _ وطبعا هذا مطلوب لطبيعة السجن ومنطقي فالقسوة مهنة السجان ! اما في سجون الانظمة المتخلفة والعربية خصوصا فالسجان يتحول الى عدو وله حرية التصرف في حياة أولائك البؤساء خاصة اذا كان السجين سياسيا أومعارضا للنظام فالتنكيل به مسموحا به بل موص به انتقاما ! أخيرا انا لم اجرب ولله الحمد ( سجنا من سجون العرب ) ولكن مايدور فيها موثق وما يفعله الاوغاد في المساجين دفع الكثيرين من نزلاءهم الى اختيار نعمة الموت هروبا الى مصير آخر نستعيذ بالله منه يوم الدين _ أخيرا السجان العربي جزار بطبعه إلا من رحم ربي لأنه يأتمر بسيده جزار الجملة _ والشعوب قطعان هائمة على وجهها خارج السجون ذبائح عند دخولها والله المستعان وعليه التكلان ولاحول ولاقوة إلابالله

  15. fi nas ma biy3al2o 3almawdo3 bichakl khas wibyakhdo ra7athom fi lkalam ana agol 3ib 3alikom i7na ma bindafi3 3a 7okomitna fi mawadi3 ktira ma bchof 7ad yi3alik 3aliha bas yisma3o lmagrib yala banato ahlo fih wima fih 3ib 3aliko

  16. انا عن نفسي لما بعلق, بعلق من كوني عربية انظمة الغرب ما بتهمني منيحة كانت ام قبيحة, من حقي عبر واحكي مش انا اللي خلقت مشاكل العالم العربي ولما بعبر عن رائيي بيكون من قهري قديش انبسطنا لما شفنا السيارة المغربية الجديدة , نسخت صورها ونشرتها بين اصحابي بس ما بقبل حدا يتشاطر و يسكتني لما اكون على حق و هو عى باطل.

  17. معك حق ياأخت سوزان100% , وكأنه لايوجد أي انتماء بيننا إذا انتقدت أي ظاهرة مسيئة في أي بلد عربي فلأنك أو لأننا أبناء هذا الوطن وأوجاعه أوجاعنا وآلامه آلامنا كل واحد فينا بيحب وطنه وأرضه بس كل واحد فينا عم يعاني من تسلط وسطوة السلطة والحكام يلي لايهمهم الا الكرسي وخيراته والشعوب المقهورة بترد عليكي بسوط السلطة يلي نازل علينا وعليهم,أنا يلي استغربه مادمنا مندافع عن حكوماتنا بها الشكل ليه منقول عنهم ديكتاتورين وين الغلط فينا,,,؟
    لنكون نحن متل القطط يلي بتاكل وبتنكر,,,!

  18. انت كنت حيادية في رايك يا سوزان لكن البعض عندما يعرض اي موضوع عن بلد ما فانه يصور بلده كانه من كوكب اخر غير الارض لا مشاكل و لا ماسي فيه و كان اناسه يعيشون في رفاهية عامة.

  19. عن اننا ندافع عن بلادنا ونصورها كأنها لا مشاكل فيها حيث قلت ان السجون عندنا نسبة لسجون العالم العربي خمسة نجوم . فتصورت انك تعلقين على هذه المقولة ،،، عذرا …

  20. ana azon enno kol sjun el dwal el 3arabie sjunha -5 stars w fi kol dawle fi 5oruqat wad7a la 7oquq el 2adamyiin w bidun estethnaa2

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *