>

انتشر شريط فيديو بشكل واسع عبر الإنترنت، وهو يظهر كندية شابة كفيفة تكتشف وجه طفلها الذي ولدته للتو، بفضل نظارات خاصة متطورة جدا.
ويظهر شريط الفيديو كايتي بيتز (29 عاما) وهي ترى للمرة الأولى اكسيل الذي ولدته قبل ساعتين، وذلك في ديسمبر الماضي.
وقالت الشابة أمام الكاميرا وهي تنظر بدقة إلى قدمي الطفل ويديه: “هو أول طفل أراه، وهو طفلي، الأمر مؤثر جدا”.
وتعاني الشابة من مرض ستارغاردت (التنكس البقعي) الوراثي الذي يؤدي إلى العمى، وقد وضعت للمرة الأولى هذه النظارات المتوفرة بسعر 15 ألف دولار، والتي تمكن الأشخاص غير المصابين بالعمى الكامل من الرؤية من خلال تكنولوجيا تسمح بتكبير الصور وعكسها.
وقالت ايفون فيليكس، شقيقة كايثي التي صورت وبثت شريط الفيديو الذي شوهد مئات الآلاف من المرات: “لقد ولدت طفلها وأرادت رؤيته على الفور”.
وتعاني ايفون فيليكس من المرض نفسه، وهي تنوي جمع الأموال عبر موقع إلكتروني لتوفير هذه النظارات لمن يحتاجها.
وأوضحت: “أردنا أن نبث هذا الشريط لنقول إننا أناس طبيعيون، وإن العالم يتقدم الآن مع التكنولوجيا”.

www.youtube.com/watch?v=RNmkqg4dcGQ



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. في احد القرى حصلت القصه التاليه
    ام ذهبت بابنها لمكه وهو صغير جدا وفقدته بسبب السرقه من احد المجرمين وبعد اربعين سنه تم التعرف عليه وجمع اهل القريه كل النساء العجائز ومن بينهم ام الرجل (الذي فقد طفلا) واخذ يناظرهم امراه امراه وفجاه ارتمى في حضن امراه من بينهن وتعانقا طويلا لقد عرف امه وعرفته
    سبحان الله .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *