أدانت الولايات المتحدة الخميس، مقتل عابرة جنسيا عراقية على يد أخيها بمدينة دهوك، مطالبة السلطات بالتحقيق في هذه الجريمة وتقديم مرتكبيها إلى المحاكمة. وقالت القنصلية الأميركية في أربيل إنها تابعت بقلق التقارير الإعلامية التي أفادت بمقتل أزاد دوسكي، ضحية لما يعرف باسم “جرائم الشرف”.

وأضافت القنصلية في بيان “إننا ندين بشكل قاطع هذا العنف والتمييز اللذين لا ريب في أنهما أصل هذه الجريمة. نطلب من السلطات إجراء تحقيق شامل في هذه الجريمة ومحاكمة الجاني إلى أقصى حد يسمح به القانون”.

والثلاثاء، قتلت دوسكي بالرصاص على يد شقيقها بمحافظة دهوك التابعة لإقليم كردستان العراق، حيث تم العثور على جثتها قرب قرية بابوخكي، حسبما أفاد الناطق الإعلامي باسم قيادة شرطة دهوك هيمن سليمان.

وأوضح سليمان في حديثه لموقع “ارفع صوتك” التابع لشبكة الشرق الأوسط للإرسال أن “القاتل الذي يقيم خارج إقليم كردستان، توجه قبل أيام عدّة من خارج العراق إلى محافظة دهوك” قبل ارتكاب جريمته.

وأضاف سليمان أن الضحية (23 عاما) كانت تظهر على مواقع التواصل الاجتماعي وهي تضع الماكياج على وجهها وترتدي شعرا مستعارا، لأنها كانت مشهورة بالعمل في مجال التجميل بمدينة دهوك.

ولاذ القاتل وهو شقيق الضحية بالفرار إلى مكان مجهول بعد أن قتلها، وهو لا يعيش في إقليم كردستان العراق، وفق البيان. وعاد القاتل إلى دهوك قبل بضعة أيام واقتاد شقيقته بمفرده إلى مكان قتلها فيه بسلاح “كلاشنيكوف”، ثم فر، ولم يعرف مكانه بعد، بحسب المتحدث باسم شرطة دهوك.

شارك برأيك

‫5 تعليقات

  1. هذة مشكلة حقيقية و منتشرة ب العالم و
    كذلك مجتمعاتنا العربية ، انا ضد القتل مع
    انها صعبة عند كثير عائلات يكون عندهم بنت
    او ولد عندهم مشاكل من هذا النوع او خلل هرموني ب التالي الي عنده هذة المشكلة
    يعاني من عدم معرفة جنسه الحقيقي او يكون يشعر من داخله انه مثلا انثى مع ان مظهره الخارجي على ذكر نوعا ما و العكس صحيح كذلك
    هي مشكلة و تحتاج تفهم و صبر و علاج نفسي
    قبل العلاج الجسدي و الهرمونات .
    وكثير رجال دين أجازوا نوع من هذة العمليات
    طبعا حسب الحالة و تقارير الأطباء لمن عنده
    مشكلة فعلا .
    النقطة المهمة هي ضرورة انتباه الأهل على
    اطفالهم من سن مبكرة جدا مثلا ميول الطفل
    الالعاب المفضلة هل تناسب جنس الطفل او
    يفضل العاب اخرى ؟
    مثلا طريقة مشي الاطفال و تصرفاتهم وكلامهم ضروري جدا مراقبة الاهل و الانتباه
    على هذة التفاصيل الي غالبا كثير ناس لا تنتبه
    لها و تكبر مع الطفل وتصبح مشكلة حقيقية
    الافضل لو تم تداركها من سن مبكرة سواء
    علاج نفسي عند اطباء مختصين بهذة المشاكل
    او حتى علاجات هرمونية بعد الفحوصات و التأكد
    لان كثير حالات عندهم ما يعرفوا هويتهم
    الجنسية و علاجهم كان نفسي و البعض الاخر
    علاج مختلف .
    انا اتكلم عن الحالات المرضية او انولدوا عندهم
    هذة المشاكل و هم لا ذنب لهم و يجب معالجتهم ، اما من لا يعاني من مشاكل هرمونية
    او انولد معه هذة الحالة فهم فئة فاسدة شاذة
    مخالفة للطبيعة البشرية والقرآن و الاحاديث
    واضحة بخصوص هذا الموضوع .

  2. الصحيح ان الضحيه شاب متحول جنسيا وتم قتله عن طريق اخيه ،
    الجاني ايضا معذور فالشذوذ بمجتمعنا الشرقي يجلب العار

    1. فعلا رحال 1111 هذا ما كنت أريد أن أقوله . نسأل الله السلامه و العافيه .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.