>

شعرت طالبة مصرية تبلغ من العمر 19 عامًا بالاكتئاب والصدمة من تعنيف أسرتها لها لقيامها بالرقص في حفل خطوبتها وسط أصدقائها، فقررت التخلص من حياتها شنقًا داخل غرفة نومها والانتحار بعد أن هددتهم بقتل نفسها.

تلقى مدير أمن الشرقية، شمال العاصمة المصرية القاهرة، إخطارًا بورود بلاغ من مستشفى خاص بمدينة الزقازيق بوصول ”أ خ أ“ 19 سنة طالبة، مصابة بتوقف بعضلة القلب وهبوط حاد بالدورة الدموية، وتوفيت متأثرة بإصابتها، وتحرر عن الواقعة المحضر رقم 1084 جنح قسم ثان العاشر من رمضان لسنة 2019.

وتبين من التحريات أن الفتاة كانت منتقبة وأن أسرتها فوجئت بها فى حفل خطوبتها منذ يومين دون حجاب، وقامت بالرقص بصحبة أصدقائها فرحًا بخطوبتها، فقامت أسرتها بتعنيفها بشدة فدخلت غرفتها وأغلقت بابها عليها وهددت بالتخلص من حياتها.

وأضافت التحريات أنه بدخول والدها الغرفة من شرفة البلكونة وجدها ملقاة على الأرض وبجوارها قطعة قماش استخدمتها فى الانتحار شنقًا، وبالعرض على النيابة قررت تشريح الجثة لبيان سبب الوفاة.

شارك برأيك

تعليقان

  1. اسرتها فوجئت بها ترقص بحفل خطوبتها منذ يومين بدون غطاء !!!! شنو هاذ الفيلم هي المرحومة ما عزمتش اسرتها لخطوبتها ؟ و بعدين هي الاسرة زعلانة لانها رقصت ام لانها رقصت من غير غطاء الراس لان الفرق كبير بينهم
    سلام كبير كبير لآخر العنقود و مريم لو مروا من هنا ?

  2. يسعد مساكِ و أيامك وئام ….أتمنى أن تكوني و جاد بألف خير و مشكورة على تحيتك و تحياتي لمريوم و مـُحايدة و الأُخت Maya و مدام نور** إن مروا من هُنَا !
    نهاركـُم ورد و جوري …
    !!

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *