>

ربما لم يكن اختراقاً، غير أن انقطاع نظام كمبيوتر في فندق أقام فيه الرئيس الأمريكي باراك أوباما الأسبوع الماضي، حدث في توقيت غير مناسب.
وحسب وكالة أنباء رويترز، طار الرئيس إلى سان فرانسيسكو يوم الخميس للحديث عن فوائد ممارسات أمن إلكتروني أفضل للشركات، وفي اليومين اللذين قضاهما في البلدة تعطل نظام الكمبيوتر في فندق فيرمونت الراقي الذي نزل به الرئيس الأمريكي.
وقال توماس كلاين مدير عام الفندق معلقاً على سخرية الموقف حيث أنه تزامن مع حضور أوباما قمة أمن إلكتروني: “ما من دليل مؤكد على أن أي شيء تعرض للاختراق أو التحييد.. إنها مجرد مصادفة في التوقيت”.
ومع وصول أوباما للفندق مساء الخميس أبلغ أعضاء في حاشية الرئيس أن نظام تشغيل الفنق توقف عن العمل، وبدلاً من استخدام البطاقات الإلكترونية في الاستقبال جرى ملء استمارات ورقية.
وبحلول صباح أمس السبت لم تكن المشكلة قد حلت، وعند المغادرة حصل موظف في الفندق على عناوين البريد الإلكتروني الخاصة بالزوار لكي يرسل لهم إشعارات بالمبالغ المستلمة.

شارك برأيك

تعليق واحد

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *