قال الملياردير الأمريكي إيلون ماسك، إنه لا يملك منزلًا في الوقت الحالي، وإنه يقيم في منزل أصدقائه، وفقا لما قاله خلال مقابلته مع الـ TED.

وكان الملياردير الأميركي قد غرّد في مايو 2020 عن نيته ببيع جميع ممتلكاته وأنه لن يمتلك منزلا أبدًا، وتقدر ثروة ماسك الصافية بنحو 289 مليار دولار.

وصعد مؤسس شركتي تسلا وسبيس إكس، ليتربع على قائمة أغنى شخص في التاريخ، وذلك بعد أن استطاع أن يحقق زيادة في القيمة السوقية لشركة تسلا التي تخطت قيمتها تريليون دولار بعد ارتفاع حاد لأسعار أسهمها، بنسبة أكثر من 13%، ليحقق ماسك أرباحًا بقيمة 41 مليار دولار.

ويتصدر إيلون ماسك قائمة الأشخاص الأكثر ثروة في العالم بنحو 289 مليار دولار، وتضم قائمة أغنى 5 أشخاص بالعالم، جيف بيزوس مؤسس شركة أمازون الأمريكية، وبرنارد آرنو المدير العام لمجموعة LVMH الفرنسية، وبيل غيتس مؤسس مايكروسوفت، ومارك زوكربرج مدير شركة فيسبوك.

وعرض إيلون ماسك، خلال الأيام الماضية شراء تويتر الأمريكية مقابل 54.2 دولارًا للسهم الواحد، ويأتي هذا بعد أيام من إعلانه شراء 9.2% من أسهم تويتر ليصبح بذلك أكبر مالك أسهم في تويتر، وقد عقب ذلك حديث عن انضمامه لمجلس إدارة تويتر، إلا أن ماسك رفض المنصب.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *