رد الملياردير الامريكي ايلون ماسك تغريدة على اهامه بنشر اخبار مضلله بعد اعادة نشر تغريدة شككت في الهجوم الأخير على زوج رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي.

ونشر ماسك صورة لعنوان من صحيفة “نيويورك تايمز” علق كاتبا متهما الصحيفة نفسها بنشر اخبارة مضللة.

وكانت قد أثارت التغريدة، الأحد، أسئلة جديدة حول مقاربة ماسك لمكافحة المعلومات المضللة وخطاب الكراهية على موقع التواصل الاجتماعي، وفقا لـ “نيويورك تايمز” الأميركية.

والسبت نشرت هيلاري كلينتون، السيدة الأولى السابقة والمرشحة الرئاسية الديمقراطية للرئاسة عام 2016 ، تغريدة هاجمت فيها الجمهوريين لنشرهم “نظريات الكراهية والمؤامرة” التي قالت إنها شجعت الرجل الذي هاجم بول، زوج بيلوسي، داخل منزل الزوجين في سان فرانسيسكو في وقت مبكر من الجمعة.

وفي رد على تغريدة السيدة كلينتون، كتب ماسك “أن هذه القصة قد تكون أكثر مما تراه العين” ثم شارك رابطًا لمقال لموقع “سانتا مونيكا أوبزرفر” يزعم أن زوج بيلوسي كان مخمورًا و تورط في مشاجرة داخل حانة.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *