>

كشف ” محمد عبد الوهاب رفيقي ” الشيخ المغربي والباحث في الفكر الإسلامي يوم أمس الجمعة عن تلقيه تهديدات بالذبح من قبل داعشي .

وذلك على خلفية التغريدة التي نشرها رفيقي انتقد من خلالها من تحدثوا عن تحريم الترحم على الناشطة المصرية ” سارة حجازي ” التي انتحرت في كندا منذ أيام .

وكانت قد أعلنت في وقت سابق عن إلحادها ودعمها للمثليين وحقوقهم .

وقال رفيقي في تغريدة له أن الشخص الذي يهدده نشيط على فيس بوك حيث يمتلك عليه حسابات عديدة وأن لديه علاقة مع تنظيم داعش الإرهابي .

وأشار إلى أن هذا الشخص شرع في تهديد الأشخاص الذين يعلّقون على منشوره بخصوص الناشطة سارة وإنهم سيكونون ضمن لائحة المستهدفين من قبل التنظيم وسيلقوا مصير ناجي الجرف وهو صحفي سوري قتله داعش في تركيا .

وأضاف : ” هذا الإرهابي رجع اليوم مرة أخرى وهددني على صفحتي بالذبح ثم كتب على صفحته منشورا بصورتي الشخصية يطالب فيها برأسي ”

وأكد محمد عبد الوهاب رفيقي على إنه قام بوضع شكوى إلكترونية في الموضوع كي تتخذ السلطات الأمنية إجراءاتها الضرورية لحمايته .



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *