>

للمرة الأولى يشارك أسقف مصري في حفل زواج ملكي في بريطانيا، وللمرة الأولى أيضاً يشارك قيادي كنسي ينتمي إلى الأقباط الأرثوذكس في مراسم زفاف بروتستانتي ملكي.

الأسقف المصري الذي شارك في مراسم الزفاف هو الأنبا أنجيلوس، أسقف الكنيسة المصرية الأرثوذكسية لأبرشية لندن، وشارك في صلاة الإكليل في كنيسة سان جورج الإنجيليكانية في ويندسور، وتلا بعض الصلوات.
مراسم الزواج ترأسها رئيس أساقفة كانتربيري، جوستين ويلبي، وألقى العظة رئيس الكنيسة الأسقفية الأميركية، وكانت مشاركة الأسقف المصري مهمة وأدى بعض الصلوات، وخصصت له بعض الطقوس كي يؤديها ليصبح أول كنسي مصري يشارك في مراسم زفاف ملكي ببريطانيا.

الأنبا أنجيلوس هو أسقف الكنيسة المصرية في لندن، وسبق أن منحته ملكة بريطانيا في أكتوبر من العام 2015 وساماً رفيعاً لدوره في تعزيز الحرية الدينية.
وهو حاصل على وسام الإمبراطورية البريطانية بدرجة ضابط، وهي رتبة فائقة الامتياز، نظير جهوده في خدمة الحريات الدينية في العالم.
يتميز بعلاقاته الوثيقة مع المسؤولين البريطانيين وبعلمه العقائدي واللغوي الواسع وبثقافته الكبيرة، وهو من الذين يحظون بثقة البابا تواضروس بابا الأقباط في مصر.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *