>

لا شيء يمكن أن يصمد في وجه الأم إذا غضبت خوفاً على سلامة وحياة رضيعها، هذا بالضبط ما رصدته عدسة مصور حياة برية أمريكي في إحدى غابات جمهورية بوتسوانا الإفريقية، وذلك عندما حاول قطيع من الضباع أن يفترس فيلاً رضيعاً، لكن أمه هاجت واستشاطت غضباً، وشنت هجوماً مضاداً شرساً ضد الضباع حتى أرغمتها على الفرار دون أن تنال من الرضيع.
وتقول صحيفة “الرأي” الكويتية، الصور التي التقطتها عدسة المصور المحترف “جايش ميهتا” تلخص وقائع المواجهة الحامية الوطيس التي بدأت عندما حاصرت الضباع الفيلة الأم وصغيرها، ثم بدأت في المناورة من جميع الاتجاهات طمعاً في اقتناص الرضيع وافتراسه بعد تشتيت انتباه أمه.
لكن الدراما تصاعدت بفعل غريزة الأمومة إذ إن أحد الضباع تمكن من إصابة الرضيع بجرح غائر في رأسه، وهو ما جعل الأم تنقض بشراسة دفاعاً عنه فراحت تهاجم وتطارد الضباع في جميع الاتجاهات إلى أن نجحت في إرغامها على الابتعاد والتخلي عن محاولاتها التي استهدفت الرضيع الذي بدا لا حول له ولا قوة.
وفي نهاية المشهد المثير، اصطحبت الأم رضيعها الجريح عائدة إلى منطقة آمنة وسط القطيع الذي تنتمي إليه والذي كانت الضباع قد نجحت في فصلهما عنه.
وتعليقاً على تلك الواقعة قال المصور “ميهتا”: “لقد كان منظراً مذهلاً؛ إذ إن الضباع حاصرت الأم وصغيرها، وكادت أن تقتل الرضيع، لكن المواجهة انتهت بانتصار غريزة الأمومة على غريزة الافتراس”.



شارك برأيك

‫18 تعليق

  1. دائماً وأبدا تنتصر غريزه الأم منمن يحاول أن يقترب من أطفالها فكيف إذا كانت الأم الفيلة. معها مافي مزح بنوب

          1. ههههه أوكي عاد فهمت سنو كتبتي صافي خالي أمونة عجبتني أحسن من الأول

  2. كل الامهات يدافعن عن ابنائهن وبضراوة والا انتفيت عنها صفة الامومة ان كانت تلك الصفة حقيقية او مجازية !!!
    ياويح نفسي مابال تلك التي كانت سبب في مقتل عشرات الالوف مازال البعض يناديها ب امنا ؟!!! وقد اكلت اولادها !!! وهل يجوز شرعا ابقاء صفة الامومة لها ؟ ام انتفت عنها حرمتها الاولى عندما خرجت عصيانا ؟

    1. لا تترك مناسبة الا وتعتدي بها على حرمة آمنا وسيدنا وتاج رؤوسنا عائشة الطاهرة المطهرة بنت الصديق صاحب رسول الله صل الله عليه وعلى اله وأصحابه أجمعين وأهلك وحشر أعدائهم مع ابليس وذريته في جهنم وبئس المصير.
      اذا كان كرهك لها بهذا المستوى فلماذا لا تدعو الله ان لا يجمعك وجميع من تحب معها في الآخرة ، هيا أدعو الله وكلنا شهود عليك وكفى بالله شهيدا

      1. هون عليك ما كان يحتاج تغير اسمك وتتعب نفسك … لعلك لو استفسرت مني من اقصد ربما اجبتك اني اقصد امتنا العربية ….

  3. لاباس الحمد ،..ايه يا ختي الله يرزقك إذا كنتي مزوجة و يرزق كل محروم يا العالي سبحان الله حتى الحيوانات عندها غريزة الأمومة
    نونو شفطت تعليقي

  4. مسا النور أختي أمينة حمد الله لاباس ختي سعاد راني جوبت لكن ما عرفت علاش ما بانش هنا

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *