>

50 عاما كاملة مرت بين جمع كلاب وقطط الشوارع أنفقت فيها الجدة الصينية” باى” كل ما تملك فى سبيل حماية تلك الحيوانات، حيث فتح الله قلبها الممتلئ بالحنان لهم فراحت تؤويهم وتطعمهم مما فى بيتها.

وتؤمن “باى” بأن الكلاب هى الحيوانات الوحيدة التى يمكن أن تحب الإنسان أكثر من نفسه، وتأكد لها الأمر بعدما قرأت عن قصة الرجل الألمانى الذى ظل كلبه راقداً على قبره ست سنوات رافضاً الرحيل أو الابتعاد عن صديقه حتى لو لم يكن موجودا فى الدنيا.

وقال موقع “تشاينا نيوز” أن”باى” ترعى أكثر من 100 كلب و30 قطة جمعتهم منذ أن كان عمرها 15 سنة ولم يغير فى حبها للحيوانات الضالة مرور سنوات وسنوات.

وأضاف الموقع مؤكداً أن “باى” ليست سيدة غنية ورغم مواجهتها صعوبات مالية إلا أنها مستعدة لإنفاق أى أموال فى بيتها فى سبيل أطعام وإيواء هذه الحيوانات الضالة.



شارك برأيك

‫3 تعليقات

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *