القلوب وهبها الله لكل كائناته الموجودة على الأرض ولم يختص بها الإنسان فقط، فبداية من البطاريق..الكلاب ..الأفيال الضخمة وحتى أكثر الأسود المتوحشة تقع فى الحب وتستمتع بحياتها مع شريك حياتها المثالى.

وبمناسبة عيد الجب نشرت جريدة “الديلى ميل” البريطانية مجموعة من الصور الساحرة للحيوانات الحنونة الأليف منها والمفترس وهم فى لحظات حميمة مع محبيهم فى الغابة.

وقالت الجريدة، إن مملكة الحيوانات تتعادل فيها الرومانسية مع عالم الإنسان وربما تزيد قليلا، مؤكدة أن شهر فبراير أكثر شهور العالم رومانسية، حيث تكتسى الجبال بالثلج وتخرج البطاريق والسناجب فى نزهات يومية مع محبيهم للاستمتاع بالمناخ الجميل، تماما كما يفعل المحبون من عالم البشر للاحتفال بعيد الحب فى مثل هذا الوقت من العام.

شارك برأيك

‫8 تعليقات

  1. شفنا ح يوانات تحب وتدافع عمن تحب مثل بعض البشر
    لكن
    عمرنا ماشفنا ح يوانات تقتل فلذات اكبداها واخوتها وووو من اجل شيئ او اللا شيء مثل البعض الآخر من البشر

  2. الحيوان ايضا لدية عاطفة ليش لا
    خلقة ربنا مثلة مثل الانسان ومن دم ولحم
    سلام لاحلا اثنيين حياتي وزهراء

  3. وعليكم السلام ورحمة الله و بركاته
    اهلا ميوسه الحلوه
    هاو ار يو يا هني هههههه

  4. مساء النور والخيرات زهراء & ميس لون اتمنى تكونوا بخير
    زهرائي تطورك مخيف خايفة الجأ للدبلجة

  5. كلها حيوانات دميمه ..
    كنتو حطيتو صور حيوانات الي احبها
    الباندا و الاسد والنمر و الزرافه

  6. كلها حيو انات دميمه ..
    كنتو حطيتو صور حيو انات الي احبها
    الباندا و الاسد والنمر و الزرافه

  7. انا مسلم اصل الهويه والمنشا لا من روما ولا من تسكسس عيدي عيد الفطر والاضحيه لا عيد الحب والكرسمس
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    الحمدالله اللي اصطفاني من الاسلام الذي رفع مكانتي واعطاني حقووقي ومانقصها الا انسان مثلي

    يوم يجي شيخ من شيوخ العرب يقلكم عيد الحب والتنكري والركسمس حرام ولا يجوز ولا ليس من ديننا نتعتو بالمتخلف مثل نعت كفار قريش لررسول عليه السلام بالمجنون
    لكن لو قال فرض عليكم الحرب وانكم تقاتلو اعداء الله وكل من يشجع للفتنه قلتو شيووخ العرب وطوائفه فتنانين وفاسدين نتظروون منهم الزله
    لكن الحمدالله انو في مشايخ للعرب للحين يرجعنا للعقيدتنا وتحببنا في الاسلام وتشد من وزرنا ولكن وين المستجيب
    وهنا قد قلوبنا تعلقت بالاراء حتى الايمان تمرجح في قلوبنا

    ان شفتو اي غلط من مشايخنا ترى في القران الكريم والسنه الحنبيله للحين باقيه ولا تغير فيه ساكنه
    عوده عليها ولاتسمعون لاحد اذا شاكين بكلامه

    كلامي هذا لناس فاهمين وش اقصد

    وجمعه مباركه على الدول الاسلامي ونصر للاسلام والمسلمين

ماذا تقول أنت؟

اترك رداً على بنت لندن إلغاء الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.