>

أجرى البروفيسور طارق الحبيب استشاري الطب النفسي الشهير عملية زراعة للكلية، في المستشفى الجامعي بجامعة جون هوبكنز في مدينة بالتيمور بولاية ماريلاند بالولايات المتحدة الأمريكية، بعدما تبرع له بها أحد أبنائه (22 عاماً).

وقال الدكتور الحبيب إن المرض أظهر له جوانب عجيبة من رحمه الله ـ سبحانه و تعالى ـ حتى إنه خجل من ربه ـ جل و علا ـ، كما عرف أثر الصدقة والدعاء و الرقية الشرعية، مؤكدا أنه تعلم من ابنه معاني البر ومبادئ إدارة النفوس، بعد صراع مع المرض دام 5 أعوام.

ولا يزال الدكتور الحبيب يرقد في المستشفى هو وابنه محمد، لافتاً إلى أنه وابنه في حالة صحية جيدة، وشاكراً جميع من تواصلوا معه ودعوا له بالشفاء والعافية.



شارك برأيك

‫4 تعليقات

  1. نسال الله الشفاء العاجل لك ولابنك البار ايها الانسان الطيب

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *