>

كعادتهم لم يترك المصريون جرائم داعش الأخيرة إلا وحولوها لنكات وقفشات وضحكات ساخرة. وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي رسومات كاريكاتيرية وتعليقات أثارت الضحكات وانتزعت البسمات رغم حالة الحداد التي يعيشها الشعب المصري حزنا على إعدام 20 مصريا بليبيا.
المصريون سخروا من كل ما فعلته داعش من جرائم ذبح وحرق وقتل حتى ملابس الإعدام البرتقالية التي يجبرون ضحاياهم على ارتدائها قبل لحظات إعدامهم سخروا منها كما سخروا من الواقعة الطريفة التي انتشرت خلال أسابيع مضت عن سرقة مصري داخل التنظيم يدعى أبو عبيدة لأموال الزكاة الخاصة بالتنظيم وهروبه بها.
وتناولت تعليقات المصريين أسباب تجويع داعش لضحاياها قبل إعدامهم وشروط داعش لتعيين مدير بيت المال كما تناولت السخرية من بعض فتاوى داعش خاصة المتعلقة بالمرأة.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *