>

سي ان ان — أجبرت مدينة بورتلاند في ولاية أوريغون الأمريكية على التخلص من 38 مليون غالوناً من مياه الشرب، بعد أن التقطت إحدى كاميرات المراقبة مراهقاً يتبول في الخزانات فجر الأربعاء.

كشف المقطع المصور عن وجود ثلاثة مراهقين دخلوا إلى المنطقة التي تحوي خزانات مياه الشرب، وقام أحدهم بالتبول في إحداها، اتهم المراهقون بالدخول غير المصرح لممتلكات المدينة، واتهم أحدهم بالتبول العلني.

وقال الحاكم الإداري، ديفيد شاف، إن تصرف المراهقين كان “غبياً”، وأن الشاب قام بالتبول وهو مدرك لما كان يفعله، إذ كانت هنالك لافتة قريبة منه تقول: “هذه هي مياه للشرب.. لا تبصق أو ترمي أي شيء فيها.”

وكان شاف يشغل نفس المنصب عام 2011، عندما وقعت حادثة مماثلة، إذ التقطت كاميرات المراقبة رجلاً يتبول في خزان احتوى على ثمانية ملايين غالون من مياه الشرب.



شارك برأيك

تعليق واحد

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *