>

طالب الإعلامى المصري أسامة منير، بمقاطعة المنتجات التركية رداً على ما وصفه بتطاول الرئيس التركى رجب طيب أردوغان على مصر ورئيسها أمام الأمم المتحدة، مهدداً أردوغان قائلاً: “والله هنخليك تشحت يا أردوغان”، بحسب تعبيره.

https://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=g_W7eXhHKds

وقال منير، فى برنامجه، على فضائية المحور: “أضم صوتى لبعض الاقتصاديين الذين يطالبون بوقف الاتفاقيات التجارية بين مصر وتركيا، ومقاطعة المنتجات التركية، مطالباً التجار اللى بيحبو مصر بمقاطعة هذه المنتجات”.

ووجه حديثه لأردوغان مهدداً: “لو العالم العربى؛ أحنا والامارات والسعودية والكويت والأردن قاطعوا منتجات تركيا، هتشحت يا أردوغان، واختتم مؤكداً: “أيوه والله لنخليك تشحت يا أردوغان”.



شارك برأيك

‫9 تعليقات

  1. ههههه الله لايحرمك من الهبل …..بس سيسيكم يبطل يتسول من طوب الأرض ساعتها شحتوه لأردوغان !!

  2. اذا استطعت يا منير مع رئيسك السيسي أن تستغنوا عن الشحاته فإنكم تقدرون بعدئذٍ على تشحيت اردوغان .

  3. هو الكل عم يتطاول على الكل
    ولكن رجاء يا إعلاميين رجاء ألفاظكم شتائمكم ،الكلام لمجرد الكلام
    توقفوا عن هذه الأفعال هي من تضر بمجتمعكم أكثر من تصريحات الغريب واكيد نزيد عليكم أولاد المجال المعفن الفن

  4. انشاء الله مصر عزيزة برئيسها وشعبها الطيب وربي ينصرهم على من يعاديهم في زمان الملك فاروق كانت كل دول الخليج تأخذ مؤنتها من مصر يذهب كل حاكم وتعطا له المساعدات في اليد ولم تقل مصر لأحد شحات بل كانت تقدم عن طيب خاطر وتعتبره واجب اما اليوم والحال غير الحال صارو شحاتين الأمس يمعنوا على مصر لكن أكيد ربي العالمين سيكون مع مصر والمصريين ويعديهم ألازمه قادر يا كريم

  5. اه يعني حتعلمو الشحاتة, حلو, هو على اي حال السيد اردوغان لو حب يتعلم الشحاتة مش حيلاقي احسن منك ومن السيسي عشان يعلموه, مالت عليك وانته وشك عامل زي الشحاتين الخبرة

  6. نفسي اردوغان يسمع هدا الفيديو واشوف ردت فعله صوت وصوره, اه منك يا كايدهم.ياريت اردوغان يمنع التجارة مع الحكومات الحثالة اللي ذكرها الاخ الشحات

  7. هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههاااااااااااااااااااااااااااااااي أضحكتني .. الله لا يحرمك من الجدبنه … روح عالج الشحاده بمصر ,, أردوغان رفع بلده تركيا الى مصاف الدول الغربية و رفع دخل الفرد بنسبه 80% الله يعينكون على مخاخكون يا مصريين ..

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *