فيما لا تزال دوافع جريمة قتل اللبنانية زهراء القبوط على يد طليقها أنور غسان النمر في الهرمل، البقاع مجهولة، نجحت مخابرات الجيش اللبناني في إلقاء القبض على الجاني بمساعدة عائلته.

وفي التفاصيل الجريمة المروعة، أطلق أنور (30 عاماً) النار على زوجته ابنة الـ22 ربيعاً بدم بارد، أثناء عودتها ووالدتها إلى المنزل، وترجل من السيارة، تاركاً طفلته مايا داخلها، وأطلق من سلاحه عشرات الرصاصات، لتصاب زهراء بأربعة منها فتفارق الحياة عند وصولها إلى المستشفى.

وأكد والدا زهراء المفجوعين بوفاة وحيدتهم على ثلاثة أشقاء أنها تزوجت قبل سنتين، وتعرضت مراراً للتعذيب.

وأشاروا إلى أن طليقها حاول قتلها قبل أربعة أشهر بضربها بواسطة بارودة صيد، لكنها تمكنت من الفرار منه وحصلت بعدها على الطلاق.

شارك برأيك

تعليق واحد

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *