>

قُتل مغامر متهور صيني يدعى ​وو يونغنينغ​ اثر سقوطه من أعلى مبنى مؤلف من 62 طابقاً في حادث مروّع بعدما لم يستطيع التشبث بحافة المبنى.

وكشفت “جين جين” صديقة وو، أن المبنى مفتوح للجماهير حتى الطابق 44، حيث أن بطاقات الدخول لا تتيح سوى الوصول إلى فندق “Grand Hyatt”. وفي غياب أفراد الأمن استخدم وو المصعد حتى الطابق 40، ثم تسلق بحرية ما يقارب 20 طابقا إضافيا للوصول إلى المكان الذي صور فيه الفيديو الأخير.

وأعلن أحد منظفي النوافذ بالمبنى أن “وو” كان بصدد تصوير أحد فيديوهاته التي تحظى بمتابعة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي، وكان يتشبث بأحد جوانب ناطحة السحاب قبل أن يفقد قبضته ويسقط جثة هامدة.

وتم تناقل مقطع الفيديو الذي يظهر “وو” وهو على حافة المبنى للقيام بـ”أيقونته الإبداعية” الجديدة، بينما كان يكافح من أجل رفع نفسه، إلا أنه اختفى عن الأنظار في نهاية المطاف من خلال كاميرا الهاتف الذي كان يستخدمه لتسجيل مغامرته المتهورة.

وقد تأكدت وفاة المغامر المتهور الصيني وو يونغنينغ، من على سطح ناطحة سحاب، مثلما يظهر الفيديو الذي حقق انتشارا واسعا على الإنترنت.

وكان المعجبون بـ “وو” البالغ من العمر 26 عاما، قد تكهنوا بالفعل بوفاته بعد أن توقفت حساباته على شبكات التواصل الاجتماعي، عن نشر مواد جديدة منذ 8 نوفمبر.

ووصفت السلطات المحلية التي تحقق في القضية، بأن الوفاة كانت “حادثة” واستبعدت أن تكون مفتعلة أو أن وراءها مؤامرة.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *