قال الدكتور أحمد كريمة، أستاذ الشريعة الإسلامية بجامعة الأزهر، إن من يسب الجيش المصري وقياداته، كأنه سب وأعتدى على النبي محمد- صلَّ الله عليه وسلم.

وأضاف «كريمة» في تصريحات تلفزيونية: «أي حد يشتم جيشه أو رموز جيشه أو قيادات جيشه هو اعتداء على النبي محمد صلى الله عليه وسلم، ونكذبه، لأن النبي زكَّى هذا الجيش، وبالتالي أي احتقار أو اعتداء أو تنقيص أو استحلال لدماء الجيش فهو أمر يعاند مرتكبه النبي، ويخرج عن صحيح الإسلام».

شارك برأيك

‫7 تعليقات

  1. حسبناالله ونعم الوكيل … على أي جيش تتكلم يا مدام كريمة على جيش المكرونة سارق أموال الفقراء إللي مش لقيين حتى الخبز …هذا الجيش إللي لازم يسمى بيأجوج ومأجوج سفاحين قتلين الأبرياء وقائدهم ،،البرص،، اللهم ارنا فيهم عجائب قدرتك …..

  2. حسبي الله و نعم الوكيل لمصلحة من كل هالإستهبال
    المطلوب رفع الأمية قبل شيء منعاً لكل أنواع الإستهبال كفايه حرام

  3. بصفة عامة .. مؤسف ما آل إليه حالُ مصر اليوم!
    هل هذا أحد ” أساتذة الشريعة الإسلامية بجامعة الأزهر” .. كلنا أصبحنا نعرف الدور الذي حُصِر فيه الأزهر و مخجل ان يكون على رأسه ناس تبيع و تشتري ذممها
    لكن هي فعلا مؤامرة جلية تمر بها مصر
    ياما حذرناكم أن إسقاط ليبيا ماهو إلا لمحاصرة و إضعاف مصر .. لكن لا حياة لمن تنادي!
    حسبنا الله و نعم الوكيل على ثوار الناتو و من يدعمهم !
    هل سنستمر في العيش بجهل حتى تؤخذ منا سيناء لا قدّر الله و تقوم حرب اخرى على العرب
    الظاهر نعم!

  4. ” استحلال لدماء الجيش ” طبعاً لأ ومافيش مصرى يوافق على كده ولكن يا فضيلة الشيخ :
    هل خير أجناد الأرض يقتل أخاه المسلم ( الآلاف ) بغير حق , خير أجناد الأرض بتاعكوا عملها
    هل خير أجناد الأرض يقتل مسلم وهو ساجد فى الصلاة “إسرائيل ما عملتهاش ” خير أجناد الأرض بتاعكوا عملها
    هل خير أجناد الأرض يحرق المساجد أكرر يحرق المساااااااجد باللى فيها , خير أجناد الأرض بتاعكوا عملها
    هل خير أجناد الأرض يحرق آخاه المسلم وهو حى ينبض , خير أجناد الأرض بتاعكوا عملها , وغيرة وغيرة بس كفاية عليك دوّول
    يبقى أتلهى على عينك وأسكت , بلاش نفاق

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *