>

اطلقت ليلى عبد اللطيف مجموعة جديدة من التوقعات المرتبطة بلبنان والمنطقة.

لا رئيس

اعتبرت انه لن يتم انتخاب رئيس للجمهورية قبل شهر 9 او 10 وقد يتأخر ذلك اكثر من هذا الموعد.

واضافت ان “اسهم قائد الجيش جان قهوجي لا تزال مرتفعة وايضا الوزير السابق جان عبيد”. واشارت الى ان “قهوجي وان لم ينتخب رئيسا للجمهورية فسيكون له موقعا مهما وقد يتم توزيره”. واشارت الى اضافة اسم شخصية اخرى مرشحة للرئاسة يبدأ اسمها بحرف الـ”ج”.

حكومة تصريف اعمال

وعن حكومة الرئيس تمام سلام، اعتبرت ان “حكومة سلام ستصبح حكومة تصريف اعمال وسيستقيل منها عدد من الوزراء”.

عون ونصرالله

توقعت ان يقع خلاف بين الامين العام لحزب الله حسن نصرالله والعماد ميشال عون لكن تفاصيله تبقى سرية لكنه يظهر الى العلن. واضافت انه بحكمة نصر الله ستبقى العلاقة مع التيار الوطني الحر.

البطريرك في الضاحية

اعلنت ان قرارا مهما سيجمع نصرالله والبطريرك الراعي وسيصب في مصلحة رئاسة الجمهورية وينعكس ايجابا على الشارع المسيحي. ورأت ان الراعي سيزور الضاحية ومنطقة اخرى لم يزرها من قبل.

عون مستاء

عون سيعتذر عن حضور اجتماع للقيادات المسيحية كان وافق على حضوره في وقت سابق وذلك بسبب خلاف مع شخصية موجودة في الاجتماع. وسيظهر عون مستاء من بعض الحلفاء.

جعجع ينتخب

رأت عبد اللطيف ان “الدكتور جعجع سيتحول من مرشح الى الرئاسة الى ناخب وسيصوت نوابه في الانتخابات الرئاسية. وقالت ان “جعجع سيقوم باتصالات مسيحية مسيحية لمنع استمرار الفراغ في الرئاسة.

جنبلاط

وقالت ان وليد جنبلاط يقوم بزيارة غير متوقعة ، مع وفد ، الى خصم سياسي و المختارة تعيش حدث سعيد. وسينشغل بمشاريع سياحية في منطقة ساحلية تتحول الى واحدة من أهم المناطق السياحية اللبنانية.



شارك برأيك

تعليق واحد

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *