>

دافع المذيع البريطاني جيمس أوبراين عن المسلمين بعد طلب أحد المشاركين الاعتذار باسمهم عن حادثة شارلي إيبدو التي وقعت في باريس الأسبوع الماضي، وراح ضحيتها 12 شخصا.

وبحسب موقع “مفكرة الاسلام” ناظر أوبراين المتصل بحجة عدم ارتباط القاتل بالمسلمين، مستخدما اسم “ريتشارد” كاسم لقاتل، بحسب اسم المتصل، وسائلا إياه إن كان عليه الاعتذار إذا ما قتل أي شخص اسمه ريتشارد أي شخص في العالم.

وعمت العالم مطالبات للمسلمين بالاعتذار عن عملية شارلي إيبدو، على اعتبار أن القاتلين كانا مسلمين.



شارك برأيك

تعليقان

  1. grande defference entre les journalistes anglais et leurs confreres francais
    why should i appologize for a crime commited by someone else
    a marrocan ma was killed by a french as a revenge to what happened to charlie hebdo
    no one ask the french people to appologize
    the killer has been discribed as a mad person
    nous vivons dans quel monde

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *