قضت ملكة الجمال ستيفاني ريفيرا كامارينا نحبها، إثر إصابتها بحريق شبّ في سيارة فارهة كان يقودها صديقها يوم الأحد الماضي.

وذكر موقع صحيفة “صن” البريطانية أن ستيفاني (26 عاماً) التي توجت ملكة جمال الأرض باجا كاليفورنيا في عام 2015، كانت داخل السيارة برفقة الرئيس التنفيذي السابق لشركة “ماريغوانا” الطبية مايكل لاماس (33 عاماً)، حين تعرضا لحادث مرعب في سان دييغو، بسبب القيادة المتهورة بسرعة ميل في الساعة. وفقد لاماس سيطرته على السيارة مصطدماً بشجرة، ما أدى إلى انفجار السيارة واشتعال النيران، ومقتله على الفور.

شارك برأيك

تعليقان

  1. ماهذا الفشل يا موقع نورت؟ الا تعرفون تترجمون ماقالته المذيعة التلفزيونية؟ لقد ذكرت بأنه تم انتشال فتاة من السيارة و تم نقلها الى المستشفى و لا تزال في حالة غيبوبة … اي ان ملكة الجمال لم تمت على الأقل لغاية عرض هذا التقرير.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.