>

حصلت أسرة أمريكية مكوّنة من أربعة أفرادٍ على جولةٍ في زورقٍ صغيرٍ بنهر “فلوريدا إيفرجليدز” سعياً وراء متابعة الحياة البرية، ولكنهم واجهوا مفاجأةً كادت أن تودي بحياتهم جميعاً.
وكان بصحبة الأسرة الأمريكية المكوّنة من توني أوينز (26 عاما) وبنتيه الصغيرتيْن وصديق العائلة، ومعهم المرشد والدليل السياحي وارن وورتمان، الذي لمح بطرف عينه ثعباناً ضخماً يحوم حول القارب.
وحذّر الجميع ثم قفز من القارب بعدما دفعه نحو 15 متراً في النهر المشهور بأنه معقلٌ للتماسيح البرية؛ كي يصارع الثعبان الذي اكتشف فيما بعد أن طوله أكثر من عشرة أمتار، وأن سمكه أطول من ذراعه.
ودخل وورتمان في صراعٍ مع الثعبان الضخم الذي موطنه الأصلي في بورما ويُطلق عليه “جو جيتسو”، الذي التف في البداية على ذراعه، ثم حاول أن يلتف حول وسطه حتى يتمكن من تكسير أضلاعه وخنقه، ولكن تمكّن المرشد من الخروج به خارج النهر والتغلب عليه وقهره.
وقال أوينز “لقد كان صراعاً غريباً، وكان الثعبان قوياً وعنيداً جداً، لكن وورتمان كان هادئاً ورابط الجأش وتمكّن من قتله في النهاية”.
وتابع قائلاً “حذّرونا كثيراً قبل القيام بتلك المغامرة، لكن تلك هي آفة السياحة في إيفرجليدز على ما يبدو؛ كي تشاهد الحياة البرية يجب أن تكون مستعداً لمخاطرها، ورغم الخوف الذي عشناه إلا أننا نشعر بسعادةٍ غامرة”.



شارك برأيك

تعليقان

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *