قارن الرئيس الأمريكي جو بايدن بين الصيام الاسلامي والمسيحي حيث قال مازحا في حفل استقبال بمناسبة نهاية شهر رمضان وحلول عيد الفطر، إن المسيحيين يواجهون “صعوبات أكثر” من المسلمين خلال الصيام.

وأوضح بايدن: “الأديان الثلاثة الرئيسية متشابهة في نواح كثيرة، لكني أريدكم أن تعرفوا أن لديكم ميزة طفيفة في رمضان: أنا عليّ الصوم 40 يوما. 40 يوما دون حلويات وآيس كريم”.

واستقبل الحضور كلمات بايدن بالضحك في اللقاء الذي حضره زعماء دينيون مسلمون وممثلون عن الجالية.

وأضاف بايدن: “للمرة الأولى منذ عقود، تلاقت الأيام المقدسة للديانات الإبراهيمية الثلاثة في نفس الوقت. فكروا في الأمر. هذه رسالة يا رفاق. أنا أؤمن بهذا حقا”.

شارك برأيك

‫3 تعليقات

  1. وأضاف بايدن: “للمرة الأولى منذ عقود، تلاقت الأيام المقدسة للديانات الإبراهيمية الثلاثة في نفس الوقت. فكروا في الأمر. هذه رسالة يا رفاق. أنا أؤمن بهذا حقا”.
    هههههههههههه
    الا يوجد من يفهم هذا الخرف : ان التوقيت القمري يتطابق مع التوقيت الشمسي كل 33 سنة تقريبا ؟؟!! فطبيعي ان يتطابق التوقيتان فلا هي رسالة ولا حتى ايميل يا رفيق .

  2. في الاسلام الصوم شامل عن كل شيء
    وكلما كان الصوم يجمع بين المحسوسات والروحانيات كان الاجر اكبر واعظم فالاسلام هدفه من الصوم ليس الجوع والعطش وانما التقوى وتهذيب النفس ولذلك كان الامر في حال الخلاف مع احد في نهار رمضان ان يرد ويقول اني صائم وفي الحديث أبي هريرة رضي الله عنه أن النبيَّ صلى الله عليه وسلم قال: ((مَن لم يَدَعْ قول الزُّور والعملَ به والجهلَ، فليس للهِ حاجةٌ أن يَدَعَ طعامه وشرابه))

  3. هل بدأ التقارب المسيحي الاسلامي؟!
    هل للصين وروسيادور في ذلك؟!

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.