>

حكم على مدرسة صينية بالإعدام بعد تسميمها 25 تلميذا في مدرسة ابتدائية ما أدى إلى مقتل أحدهم، على ما أعلنت  وكالة الصحافة الفرنسية  نقلا عن القضاء المحلي.

ودانت محكمة الدرجة الوسطى في مدينة جياوزوو في مقاطعة هينان في وسط البلاد، اليوم المدرسة وانغ يون بتهمة دس مادة نيتريت الصوديوم داخل حساء محضر لتلامذة في آذار 2019 بدافع الانتقام من المدرسة التي يرتادونها.

ويستخدم هذا المركب الكيميائي خصوصا في حفظ اللحوم لكنه قد يكون ساما في حال استخدام جرعات كبيرة منه. وذكرت المحكمة أن “وانغ كانت علم علم بالأذى الذي يمكن للمنتج أن يلحقه لكنها لم تأبه لذلك وقررت تسميم الأطفال من دون أن تأبه بالعواقب”.

كذلك أشار القضاء إلى أن “المدرسة لم تكن في تجربتها الأولى على هذا الصعيد، إذ تبين له أنها حاولت أيضا تسميم زوجها سنة 2017 إثر خلاف بينهما”.



شارك برأيك

تعليق واحد

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *