>

أصبحت سيدة بريطانية تبلغ من العمر 46 عاما، مدمنة على الجنس، بعد إجرائها عملية استئصال رحمها بسبب وجود ورم كبير فيه.

وأشارت “شارون وايتلي”، إلى أنها خاضت تجارب حميمية مع خمسة أشخاص قبل الجراحة، لكن العدد وصل إلى عشرة بعد إجراء العملية في مدينة مانشستر شمال غرب بريطانيا.

وقالت السيدة لصحيفة “صن” البريطانية :”زاد العدد بشكل كبير وأصبحت نهمة وأريد أن أمارسه أكثر وأكثر.. أصبح الاتصال الجنسي يسيطر على عقلي بنسبة 99%، واكتشفت بأنه كلما كان الرجل أصغر كان أفضل”.

وأضافت: “مارست إدماني الجديد مع ثلاثة شبان في العشرين من عمرهم الأسبوع الماضي، وأحدهم بقي معي في منزلي لمدة 4 أيام”.

وكشفت “شارون”، بأنها لم تكن تحب ممارسة الجنس كثيرا قبل العملية، لأنها كانت تعاني من اضطرابات متكررة في موعد الدورة الشهرية، مضيفة: “لم أعد أعاني منها بعد العملية وأعتقد بأنني أشعر أفضل بكثير الآن”.

ونقلت الصحيفة عن الدكتورة “كارول كوبر”، التي تتابع حالة “شارون” قولها: “أعتقد أن سبب إدمانها لهذه الممارسة بكثرة، هو إزالة الرحم، لأن ذلك أدى إلى توقف الدورة الشهرية، ولهذا تشعر بأنه بإمكانها ممارسة الاتصال الجنسي والتمتع به أكثر من قبل بكثير”.



شارك برأيك

تعليقان

  1. ورم في الرحم ولم تتعظي !!! بهوسك هدا ستصيبين بمرض الايدز او ورم آخر في منطقة اخرى من جسمك

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *