>

صفع مواطن كويتي امرأة على وجهها، ما أدى إلى إصابتها بثقب في طبلة أذنها، بعد أن نشب بينهما خلاف مروري ارتفع فيه صوت المرأة في وجه الرجل.

وبحسب صحيفة “الراي” المحلية، تقدمت السيدة المُعتدى عليها بشكوى إلى أحد المخافر في محافظة “حولي” مرفقة تقريرًا طبيًّا يفيد بتعرضها للضرب في مختلف أنحاء الجسد، إضافة إلى إصابتها بثقب في طبلة الأذن جراء صفعة تلقتها على وجهها.
وقال مصدر أمني إن “الشاكية ذكرت في شكواها أنها مواطنة، وأن خلافًا حصل بينها وبين شخص في أحد الشوارع، ولما تناقشت معه طالبها بخفض صوتها، ثم فوجئت به ينهال عليها ضربًا في وجهها، ما أحدث لها آلامًا مبرحة في الأذن، ليتضح بعد إجراء تخطيط أنها تعرضت لثقب في أذنها”.
وأضاف “تم تسجيل قضية جنائية ضد المتهم بمسمى (اعتداء بالضرب)، أدلت فيها بأوصافه ورقم سيارته التي اتضح أنها مسجلة باسم مواطن، وجار استدعاؤه، للاستماع إلى أقواله، واتخاذ الإجراءات اللازمة بحقه”.




شارك برأيك

تعليقان

  1. أين هذا الرجُل من قول نبيه لأنجشة ” رفقاً بالقوارير ” ، قالها له حتى لا تُسرع الإبل من صوت أنجشة و تجزع النساء فكيف بمن يضربهن ؟!
    بشكل عام الرجُل الذي يلجأ إلى الضرب مع النساء هو رجُل ضعيف ….
    ألوم المرأة هُنَا أيضاً على الصُراخ و التطاول، برأيي المرأة حين تشتم و تسب و تتطاول على الرجُل تفقد أنوثتها و إحترام الآخرين لها ….
    !!

  2. تستاهل
    الحوادث قضاء وقدر , في شرطه في قانون يأخذ حقها لكن ان كانت قليلت ادب ولسانها طويل تتأدب ليش لا
    المفروض على المرأه حتى وان اهانها شخص ولها الحق ,المفروض ما تفتح فمها وما تخلي الناس تشوف فيها

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *