>

أقدم حدّاد سوري على تعذيب طفل يبلغ من العمر 10 سنوات بطرقة وحشية، قبل أن تقوم الشرطة باعتقاله.

وذكرت وزارة الداخلية السورية أن بعض صفحات مواقع التواصل الاجتماعي تداولت خبراً حول تعرّض طفل يتيم بعمر العشر سنوات يعمل بمهنة الحدادة في منطقة التل،للتعنيف والتعذيب بشكل وحشي من قبل صاحب العمل.

وتابعت ” من خلال التدقيق في الحادثة تبين أنه بتاريخ 4/7/2019م قامت والدة الطفل المذكور بمراجعة شرطة منطقة التل وادعت على صاحب محل حدادة يدعى ( بشير . ح )، لقيامه بضرب وتعذيب ولدها واتهامه بالسرقة”.

واضافت “على الفور توجهت دورية من شرطة منطقة التل وقامت بإلقاء القبض على المشكو منه، وبالتحقيق معه اعترف بإقدامه على ضرب الحدث المذكور على كافة أنحاء جسده بحجة سرقة مبلغ مالي من محله على دفعات”.

وتم تقديم المقبوض عليه الى النيابة العامة في التل، حيث تم توقيفه من قبل قاضي التحقيق ، وأودع في سجن دمشق المركزي.

كاتبة ومحررة في موقع نورت

شارك برأيك

تعليق واحد

  1. يا حرام ولو طفل يتيم مهما كانت الغلطة ب اي يحق يعذبه بهالشكل الإجرامي يخرب بيته شو مجرم شو بلا قلب ، الله اكبر الله ينتقم منه ، والله المفروض اذا في عدل وانصاف يتعذب الحداد بنفس الطريقة لازم يجرب نفس الألم ، يا ويلك من رب العالمين (فَأَمَّا الْيَتِيمَ فَلَا تَقْهَر)

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *