>

لم تتمكن مذيعة عربية، بعد توقف عملها في العاصمة اللبنانية من الحصول على فرصة جديدة، فاضطرت للسفر إلى إحدى الدول الغربية للعمل في الدعارة والفاحشة.
وبحسب ما أورده موقع “الفن” فإن المذيعة وافقت على العمل في “الجنس والدعارة” بعد أن توقف عملها في لبنان، ولم يبقَ أمامها سوى راتبها الذي لا يلبي فواتيرها.

ويقول الموقع إن حظوظ المذيعة سيئة جدًا حتى في الدعارة، حيث أنها لم تستطيع اصطياد زبون واحد مقابل 600 يورو وفشلت في ذلك، مبينًا أن المبلغ المذكور هو المتعارف عليه في هذه الدولة الغربية.

واتصلت المذيعة بإحدى صديقاتها وطلبت منها مساعدتها لتسديد ثمن تذكرة العودة إلى لبنان، وبالفعل أرسلت لها صديقتها المال، ودفعت تذكرة العودة ووصلت إلى لبنان. وعقب وصولها لبيروت كشفت عن شكوك تراودها حول إمكانية قيام إحداهن بكتابة السحر الأسود لها، لإبعاد الرجال عنها.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *