>

كشف تقرير لصحيفة ” الديلي ميل ” البريطانية عن وفاة أستاذة جامعية في الأرجنتين تدعى ” باولا دي سيمون ” عن عمر يناهز 46 عاما وذلك خلال إلقائها محاضرة طلابية على منصة زووم .

حيث تعرضت لضيق شديد في التنفس خلال تواصلها عن بعد مع طلابها لدرجة دفعت طلابها لسؤالها عن عنوانها حتى يتمكنوا من إرسال سيارة إسعاف لها .. ولكن جاء ردها بصعوبة قائلة : ” لا أستطيع ” لتتوفى بعد ذلك .

وأشار تقرير الصحيفة إلى أن باولا دي سيمون كانت قد نشرت تغريدة عبر حسابها على موقع ” تويتر ” في نهاية شهر أغسطس الماضي أشارت فيها إلى معاناتها من أعراض الإصابة بفيروس كورونا لمدة 4 أسابيع على الأقل .. مضيفة أن زوجها الذي يعمل طبيبا كان يعاني مثلها من المرض .

ونشرت الجامعة التي كانت تدرس بها باولا السياسة والعلاقات الدولية في بوينس آيرس بيانا ناعية من خلاله وفاتها وجاء فيه : ” كانت باولا أستاذة مرهفة ومتفانية وشخصا عظيما ” .




ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *