>

لفت إليانثا وايت الأنظار العام الماضي، عندما زعم أن بوسعه القضاء على وباء كورونا في سريلانكا عن طريق “الماء المبارك”، إلا أن وايت (48 عاما) توفي متأثرا بإصابته بفيروس كورونا، حسبما أفادت صحيفة “الديلي ميل” البريطانية، اليوم الجمعة.


وتتلخص وصفة وايت بسكب “مائه المبارك” في الأنهار الموجودة في سريلانكا والهند. وأيدت وزيرة الصحة السريلانكية السابقة بافيثرا وانياراتشي علاج “المياه المباركة”، لكنها أصيبت بالفيروس وانتهى بها الأمر في وحدة العناية المركزة بالمستشفى، وفقدت حقيبتها لاحقا.


ووايت معروف على نطاق واسع في سريلانكا، بوصفه معالجا روحيا، وسبق أن قدم جلسات علاج لمشاهير من رياضيين وسياسيين من بيهم رئيس الوزراء في البلاد.


وقالت عائلة المعالج إنه رفض تلقي لقاح فيروس كورونا، وأصيب بالفيروس في وقت سابق من هذا الشهر وتدهورت حالته كثيرا إلى أن توفي الأربعاء الماضي.


ونال وايت في عام 2010 اهتماما دوليا، بعدما شكره الكريكيت الهندي الشهير ساشين تيندولكار علنا على علاجه لإصابة في الركبة، مشيرا إلى أن علاج وايت ساعده في بلوغ مباراة القرن ضد جنوب إفريقيا.
وقال وايت في مقابلة سابقة مع “فرانس برس” إن لديه “قدرات خاصة” منذ أن كان في الـ12 من عمره.



شارك برأيك

‫9 تعليقات

  1. يداوي الناس فأصبح عليلُ ثم للقبر نزيلُ !!
    ما اعظم الاسلام ومنطقه والأخذ بالأسباب الى جانب الدعاء وأعمال البر من خير وصدقة …. ، فعندما تسمع الامام علي عليه السلام يقول الداعي بغير عمل كالرامي بغير وتر !! او قول رسول الله صلى الله عليه واله لأحدهم عندما ترك دابته وقال توكلت على الله !! فقال له رسول الله صلى الله عليه واله اعقلها اولا ثم توكل !! او الروايات الاسلامية التي تقص قصة النبي موسى عليه السلام في تركه الدواء وطلبه من الله ان يشفيه فأبى الله الا ان يأخذ سيدنا موسى عليه السلام الدواء ليشفى !! الاسلام دين المنطق والأخذ بالسنن الكونية .:

    1. جلمبو، تعليقك هنا عين العقل و الصواب، عكس تعليقك في صفحة جورج بوش !

      أما بالنسبة لهذه الاعتقادات بالمياه المباركة و النهر المقدس و العائلة المباركة و الشجرة المباركة و الأضرحة المباركة و قبر الولي الصالح المبارك و ما الى ذلك تتقاسمها شعوب الهند مع جيرانها من شعوب آسيا و كذلك الدول العربية للأسف تعتقد جدا بهذه الخرافات سواء سنة و شيعة أيضا !
      نهر الغانج المقدس في الهند هو سبب انتشار كورونا في الهند بوتيرة سريعة بعد أن حج إليه ملايين الهنود لأداء شعيرة هندوسية !!!!!
      أشفق كثيرا على أهل الهند بسبب معتقداتهم هذه و أشفق أكثر على العرب المسلمين الذين تتواجد بهم نسبة كبيرة ممن يعتقدون ببركة الولي الصالح الذي مات منذ قرون و ماتزال بركته تملأ الدنيا رغم أن الدين الإسلامي حارب الشرك و الضلال و الخرافة منذ 14 قرنا و وضح أن الإنسان إن مات تنقطع أعماله في الدنيا الا من ثلاث: علم ينتفع به و صدقة جارية و ولد صالح يدعو له، و بأن حتى الأنبياء والرسل بشر مهمتهم التبليغ و ان قدر الإنسان و ما يصيبه من عند الله !
      لكن و يا للأسف على أمة حررها الإسلام من الشركيات و تأبى إلا أن تغرق في وحلها مع سبق الإصرار والترصد (و دائما بدون تعميم )..

  2. امازيغو ….
    لم تفهمي تعليقي هناك في صفحة بوش وسأوضح ذلك هناك ، وهنا كذلك فهمك يبدو منقوص ، انا لم اقل ليس هناك فائدة من الدعاء او شرب ماء زمزم او زيارة الأضرحة خاصة رسول الله صلى الله عليه واله ، واضرحة ال بيته عليهم السلام ، بالعكس الدعاء وأعمال البر جدا نافعة شرط ان تكون مقرونة بالعمل او في القليل بالاستقامة ، التي هي ايضا عمل ، فمثلا حرامي او قاتل او فاسد يصر على فساده يذهب للحج كل سنة او يبني جامع او يدعو او رقاصة ترقص هههههههه وتتبرع بأموال سرقوها من الشعب او تجارة المخدرات او من الهز على وحدة ونص ههههههههههههه هنا تكون أعمالهم محل تأمل وليس فيها انتفاع ،فلابد من اتباع السنن مثل ذلك الرجل الذي ترك دابته غير مربوطة ، وقال توكلت على الله ، فنهاه رسول الله صلى الله عليه واله ، وقال له اعقلها وتوكل !!! ومن باب الانتقاد الذاتي لابد ان اقول مثلا حتى عند الشيعة زيارة قبر الحسين عليه السلام فيها اجر وثواب وقضاء حوائج ، وان في تربته الشفاء وتحت قبته استجابة الدعاء ومن ذريته الائمة الاتقياء ، كما ورد في احاديث بذلك ، لكن اشترطت ان يكون الزائر عارف بحقه عليه السلام ، يعني مقتدي به مطيع لله ، وليس مرشح انتخابات ذاهب هناك ليخدع الشعب لينتخبه !! مثل هذا تحل عليه اللعنة وليس بركة زيارة رسول الله صلى الله عليه واله والأئمة عليهم السلام ، وشرب عشرة آبار من ماء زمزم ، يجب كل شيء يكون مقرون بالعمل .

    1. الناس التي تزور الأضرحة تذهب لقضاء الحوائج و تعتبر الولي الصالح وسيطا بينها و بين الله،
      و بهذا الفعل سترجع الجاهلية الأولى حينما قالت العرب، أنهم يعبدون الأصنام ليقربونهم إلى الله زلفى..

  3. كل ونيته يا امازيغو …..
    فمن يروح للضريح ويعتقد ان صاحب الضريح اله من دون الله يعبد ، او يقوم بعبادة صاحب الضريح ليقربه من الله زلفى ، فأكيد ذلك نوع من الشرك والذنب العظيم ……!
    اما من يذهب كما كان يذهب رسول الله صلى الله عليه واله لشهداء البقيع ، وحتى يخاطبهم كانهم احياء ويترحم عليهم ، فذلك هو الوفاء بعينه وطلب رضوان الله .
    عندما اذهب لقبر الحسين عليه السلام مقتديا به مقرا انه وجده رحمة الله للعالمين ومن نعمه علينا ، عارفا انه عبد من عباد الله الصالحين وشهيد حي مكرم ، واسأل الله ان يجعلني معه في الدنيا والآخرة …… فأين الشرك بذلك ؟ حتى لو خاطبته سلام الله عليه قائلا : اشفع لي يا سيدي عند ربك ، ليس في ذلك شرك انما سنة نبوية شريفة مارسها رسول الله صلى الله عليه واله حتى في مرض وفاته ارواحنا فداه .
    دعك يا امازيغو من الفهم الوهابي الرضاعي ههههههههههههههه وحتى فهم جهلاء من يدعي انه شيعي زورا ! حتى اكون منصف ليس الكل تفهم ان زيارة الحسين عليه السلام لطلب الآخرة ورضوان الله ، وليس لأجل ولية تروح تدعو على ضرتها في الحرم الشريف ههههههههههههههههه وتلاقيها قاعدة صبح وليل تسأل الله او تشفع أولياءه ان يجعل ضرتها تشبه القرد ههههههههههههههه في عيون زوجها ، ويبطل يعمل لها نوكاح هههههههههههههه زيارة القبور من السنن النبوية ابتغاء لرضوان الله في الآخرة والبركة في الدنيا كذلك وليس للعدوان على خلق الله.

  4. جلمبو، الشفاء من المرض ليس مقرونا بالبركات و زيارة الأولياء و الأضرحة ، و إلا لماذا يمرض الكافر ثم يشفى من مرضه، و لماذا يدرس و يتفوق و ينجح و يشتغل و هو الكافر بوجود الله؟
    الله يقول : “و رحمتي وسعت كل شيء”
    يعني لم يحدد ديانة معينة أو عرق معين أو شعب معين ليختص به رحمته،،
    رحمته تسع كل الكون،
    و الله تعالى يرزق المخلوقات كلها و يبعث لها الأوكسجين كي تحيا و تعيش ثم يرزق لها سبل النجاح، من نجح نجح و من فشل فالفشل راجع للشخص في حد ذاته،
    الكافر ينام في غرفته و لا يمنع عنه الله تعالى الأوكسجين كي يختنق بل يتركه ليعيش و يحيا، ثم يمرض هذا الكافر فيذهب ليقوم بعملية جراحية فيشفى،

    الهندوس يعبدون الأصنام و يقدسون البقر لكنهم حينما يمرضون يشفيهم الله تعالى، لأن الله تعالى أراد ذلك رحمة بهم ، إلى أن تدق ساعة الحساب حينها سيخاطب الله من كفر انه قد خلقه و رزقه و شفاه من مرضه و أنجحه في امتحاناته و زوجه و منحه أبناء و بنات لكنه لم يؤمن به، و هنا سوف يأتي دور الحساب و العقاب !

  5. في العالم العربي تنتشر الكثير من الأضرحة ، لكن حينما جاء وباء كورونا، تسابقنا إلى لقاحات صينية و بريطانية و أمريكية و سويسرية، التمسح بقبور الصالحين لم يثبت نجاعته !
    افسحوا المكان للعقل و المنطق رجاءا، فلا تخلو آية في القرآن الكريم من عبارات: ” أفلا تعقلون” و ” يا أولي الألباب ” ..

  6. وهو كذلك يا امازيغو ….
    يجب ان تفهم الامور على حقيقتها ، الاسلام لم يقل لك اعبد قبرا ، كما لم ينهاك ان تزور شهيدا ووليا في ضريحه مقتديا به شاكرا لنعم الله علينا بإرساله رسوله واصطفاء اله ادلة على التوحيد .
    المسلمون واقعين اليوم بين التفريط والإفراط وهذه مصيبتنا ، من جهة يكفر من يزور القبور ومن جهة هو يروي ان رسول الله كان يزورها صلواته عليه واله ويخاطب شهداء البقيع كانهم احياء ،

  7. الطب البديل
    من تجربتي مع الكرونا
    من تجربتي الخاصة مع هذا الوباء و الحمد لله الشافي الكافي المعافى الذي شفى بنتى و زوجتى و كنت أنا لصيقا بهم و الحمد لله على نعمة الشفاء و كان علاجنا * تغلى صفق الجوافة مع قرنفل و جنزبيل مع أضافة ليمون يعصر و يضاف لهذا الخليط و يشرب دافئ و الخليط الثانى صمغ عربى مع قنقليس مع ليمون أخضر مع جوافة مع سكر حسب المزاج يخلط بالخلاط ثم يصفى و يضاف له عصير القريب الفرش لهذا الخليط مع عدم وضع ثلج لهذا الخليط وصفة العلاج الثالثة
    عبارة عن خليط من عسل النحل الأصلي مع الكركم مع الجنزبيل مع الكمون الأسود مع أليمون مع القرنفل مع زيت الزيتون او زيت السمسم تخلط هذه المكونات جيدا و ملعقة كبيرة صباح و مساء و بفضل الله و عونه ساعدهم هذا فى الشفاء و الحمد لله

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *