أعلنت الشابة السعودية اللاجئة في ألمانيا، وسام السويلمي، أنها ستعود إلى المملكة، وذلك رغم ما قالته في وقت سابق بشأن تلقيها تهديدا بالقتل من أحد أفراد عائلتها حال عودتها.

ونشرت السويلمي، يوم الأربعاء، صورة لها عبر حسابها في ”سناب شات“، وعلقت عليها بالقول: ”لحضة ادرك اسبوع وأكون بالسعودية“.

كما نشرت السويلمي مقطع فيديو لم تظهر فيه صورتها، أكدت فيه أن ”قرارها هذا نهائي“، معربة عن ”ثقتها بأن الحكومة ستحميها وتأخذ لها حقها“.

وأشارت إلى أن ”أول خطوة ستقوم بها هو سحب لجوئها يوم الإثنين بالتنسيق مع السفارة (السعودية)، ثم ستتوجه إلى المملكة على متن أقرب رحلة“.

وأضافت الفتاة السعودية أنها كتبت قائمة تضم أسماء أشخاص من أقاربها، ”ستقوم وزارة الداخلية باستدعائهم للتوقيع على تعهد بعدم التعرض لها“.

وردا على أحد المتابعين الذي دعاها إلى عدم الإعلان عن عودتها للمملكة، كتبت السويلمي: ”بعلن وبوثق وبصور كلشي دامني بحماية الله ثم آل سعود.. اتحدى ابن امه يمسك شعرة من راسي“.

وكانت قصة وسام السويلمي أثارت تعاطفا واسعا من قبل مواطنيها في السعودية، بعد كشفها عن ”تعرضها للتعنيف والإساءة والتحرش“ من قِبل والدها وأفراد عائلتها طوال حياتها، ما دفعها أخيرا للهرب واللجوء في ألمانيا.

وبعد إقناعها من قبل الفنان فايز المالكي بالتوجه للسفارة السعودية والعودة إلى المملكة، قالت إنها تلقت تهديدا من قبل أفراد من عائلتها بالقتل في حال عودتها، موثقة في الوقت ذاته تقديم السفارة لها شقة فخمة للإقامة فيها.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.