>

كشف معهد “IAB” لأبحاث التوظيف في ألمانيا عن احتياج بلاده لنحو 400 ألف مهاجر على الأقل، للعمل في أراضيها كل عام، من أجل الحفاظ على قدرتها التنافسية، رغم الدعوات التي تطالب بالتصدي لتدفق المهاجرين.

ولفتت دراسة أجراها معهد كولونيا للأبحاث الاقتصادية، إلى أن النقص في العمال المهرة، يعني أن الشركات لن تكون قادرة على العمل بطاقتها الإنتاجية كاملة، مما يعيق الاقتصاد بنحو 30 مليار يورو (35 مليار دولار) سنويا.

وتأتي هذه الأنباء، في ظل الانتقادات اللاذعة التي تعرضت لها المستشارة الألمانية “أنغيلا ميركل”، التي بدورها سمحت في عام 2015، باستقبال أكثر من مليون طالب لجوء.

 



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *