>

رصدت عدسة “العربية.نت” بيع أنواع من الشامبو والصابون في قوارير مشروبات غازية بأحجامها العائلية، حيث يتم تعبئتها في سوق الحراج بالأحساء، وتباع بأسعار متدنية، ويوجد عليها إقبال كبير رغم خطورتها على صحة الإنسان.

زبائن هذه المنظفات، هم من منخفضي الدخل، ويشترونها من الأسواق الشعبية، فالبائعون يصرون على مخالفة الأنظمة رغم تحذيرات إدارة صحة البيئة بأمانة الأحساء.

هذه المنظفات يتم جمعها من أماكن رمي القمامات حيث يكون بعضها منتهي التاريخ أو غير مستخدم، وتتم تعبئتها في علب مجهولة المصدر والتاريخ، حيث لا يمكن لجمارك السعودية أن تسمح بعبور مواد ليست مسجلة لدى وزارة التجارة.

مبارك عبدالله هو أحد زبائن هذه الأسواق، وتحدث لـ “العربية نت” وهو يحمل إحدى النوعيات “أنه يشتري الشامبو من هذا السوق على حسب احتياجه وغالبا كل يوم جمعة في سوق الحراج، والسبب في ذلك انخفاض سعرها حيث لا يتجاوز سعر العبوة الواحدة 6 ريالات، وهي تكفيه لمدة تصل إلى أسبوعين”، وعن خطورة استخدامها إجاب “أنه لم يستشر أحد المختصين عن خطورة هذه المنظفات، حيث إنه لا يهتم بالتاريخ، لأنه يستخدم الشامبو دائما وينهي استخدام العلبة خلال أسابيع قليلة مما يستبعد انتهاء تاريخها”.
أحد البائعين والذي رفض ذكر اسمه، سألته “العربية.نت” عن مصدر هذه المنظفات، حيث أجاب، أنه يقوم باستيراد (جراكل) وعلب ذات حجم كبير جدا، معبأة بها هذه النوعيات من الصابون، ويتم بيعها بعد تعبئتها في قوارير مشروبات غازية، وبرر ذلك بتعدد الأنواع لديهم، فمنها ما هو مخصص للجسم، والآخر مخصص للفرش والأرضيات والصحون وغيرها.

وأضاف أن أغلب زبائنه من العمالة الأجنبية أو أصحاب الدخل المنخفض، وأما عن مصدرها، أشار إلى أنه يستورد هذه النوعية من الدول المجاورة، حيث يتم تعبئتها وإيصالها إلى الأسواق الشعبية، ليتم بيعها وهناك رواد وزبائن لهذه النوعية من المنظفات وأما عن أسعارها فعلى حسب الحجم فالعلب الصغيرة من 6 ريالات إلى 15 ريالا والمتوسطة من 20 إلى 40 ريالا وتكفي لمدة جيدة وأما الجراكل الكبيرة فيتراوح أسعارها من 60 ريالا إلى 80 ريالا ويرتفع سعرها على حسب الإقبال.

من جانب آخر أوضح الصيدلي سعد عبدالهادي، أن هذه الأنواع من الشامبو والصابون قد تتسبب بأضرار تؤثر على جسم الإنسان، حيث إن مكوناتها ليست معروفة، وتاريخها قد يكون منتهي الصلاحية، وقد يتسبب بآثار سلبية يندم الشخص على استخدامها رغم انخفاض أسعارها حيث يجعل أن الشامبو والصابون عبارة عن مواد كيميائية، وتعفنها يؤدي إلى تساقط الشعر وظهور الحبوب وبثور على جلدة فروة الرأس والوجه، واذا دخل على عين قد يسبب التهاب واحمرار شديدين وحساسية في الجسم والتقشر، وهذه المستحضرات عندما تنتهي مدة صلاحيتها فإن المواد الكيميائية تتأكسد، وتتعفن المواد التي فيها.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *