تتحدث مدرب التنمية البشرية داليا عادل عن فنون اختيار الهدايا للأمهات والحموات فى عيدهن مع ضرورة اتباع خطوات محددة ودقيقة كفيلة بكسب رضا الحماة والأم معا، ففى فترة الخطوبة أو فى السنة الأولى من زواجها يمكن أن تستشف العروس شخصية الحماة بطريقة لطيفة وغير مباشرة بأن تسأل ابنها عن الأمور التى تحبها أمه وذوقها والأشياء التى تحتاجها، مع الحرص على تطبيق القواعد الذهبية لاختيار الهدية:

تحديد الميزانية المناسبة.
ـ اختيار الهدية البسيطة التى لا تظهر قيمتها بشكل واضح.

ـ الابتعاد عن التقليدية منها كالملابس والعباءات،وغيرها من الأغراض التى تعتمد على المقاسات.

تجنّب الأدوات المنزلية وكل ما يتعلق به من أغراض والتوجه نحو الهدايا الخاصة التى تستعملها الحماة وتحتاجها فى حياتها اليومية الشخصية.

ولكى تكتسب الهدية رونقا أكبر، لا بدّ من إرفاقها بوردة ناعمة أو بطاقة.

وتنصح داليا بإمكانية التعرف على اللون الذى تفضله الأم أو الحماة من خلال طبيعة شخصيتها وصفاتها، فهناك الأم أو الحماة اللطيفة والودودة، والتى تكون صعبة الإرضاء، والعاشقة دائما وتحب أن تكون محبوبة، وكذلك المبتهجة والمتجددة ودائماً المزاجية
وتجيد التعامل مع الناسِ فهى محبة للون الأحمر، أما إذا كانت إنسانة غامضة وأنانية ليست من صفاتها تستمتع بالأشياء بسهولة
ومزاجها هو الذى يحدد سعادتها وتعاستها، ويجذب انتباهها الأشخاص الذين تستطيع الوثوق بهم فقط،
كما تتميز هذه الشخصية برغبتها فى الحصول على كثير من الانتباه والحب وأنها حساسة جدا وتحب النظر إليها كونها مبتكرة للغاية، وتعشق الموضة بكل تفاصيلها حتى أنها تجربها دائما، فهذه المرأة صاحبة اللون البنفسجى.

والسيدة المسئولة عن تصرفاتها وتعرف كيف تتعامل مع أنماط الشخصيات المختلفة، ولديها أهداف كثيرة تسعى إلى تحقيقها، وتعشق التنافس وفى بعض الأحيان هذه المرأة نجدها تبالغ فى تصرفاتها وسلوكها وهذا نظرا لأنها مرهفة الحس، وهذه المرأة تمتلئ بروح الابتكار والمغامرة إذن فهى للون البرتقالى.

وفى حالة كانت الأم أو الحماة جميلة وبريئة وهادئة ورقيقة ولا تحب الإزعاج، وموضع ثقة للآخرين وتتمتع بالقيادية وتنعت بصانعة القرارات الصائبة إذن فهى عاشقة للون الأصفر،
والمرأة الغيورة والتى تبحث دائما فى الأمور الدقيقة، ولكنها لا تتمكن من الالتزام بشىء محدد، مع قدرتها على الاهتمام بالآخرين، وبالتالى تكون محبوبة لهم فهى تلك صاحبة اللون الأخضر الهادئ.

ولكن صاحبة الأخضر العشبى هادئة طيبة القلب علاقتها بمن حولها تقيم بالجيدة جدا، تكره العنف ممتعة ولا تحب البغض والضغينة،
والمرأة التى تحب اللون البنى هى شخص نشيط ورياضى من الصعب على الآخرين الاقتراب منها،
والسيدة التى تعشق الأسود هى إنسانة تحب التحدى، ولكنها لا تحب التغيير فى حياتها وعندما تصل لقرار من المحال العدول عنه أى ما كانت الدوافع والمبررات،
ولكن السيدة الجذابة والتى تحب الحياة وتتمتع بحس قوى لدى الأشياء، وتكره الأغبياء ولا تتمتع بقدرة عالية على السماح والغفران فهى تحب اللون الأزرق القاتم.

أما من تقتنى اللون الفضى هى شخص خيالى ومرح، جريئة وتحب تجربة كل ما هو جديد تعشق التحدى، من السهل التحدث إليها، ولكن من الصعب الوثوق فى أى شخص، تسدى دائما نصائح غالية لأصدقائها.

والشخصية التى تعرف الصواب من الخطأ وتتميز بأنها إنسانة مرحة وصريحة، ومن الصعب عليها إيجاد الشخص المناسب هى صاحبة اللون الذهبى.

شارك برأيك

‫24 تعليق

  1. هذا الخبر لا يعنيني…و لكن اول مرة اعرف ان الحموات بيجيبوا هدايا…عندنا مثل يقول: حلفت الكنة ما تحب الحمة حتى تبياض الفحمة ههههه

    1. مريم
      عندي سؤال غريب شوي

      قديش بكلف قفطان مغربي جوده عاليه؟

      برنس مهيب كيف حالك؟

      1. نعم .. نريد اجابه انا وسعاد …. نا اعتبر القفطان اجمل لبس تقليدي ف يالعالم العربي ..

      2. على حسب إنت و ايش بدك لأنو في القفطان او تكشيطة او جلابة او هي الأرخص تكلف ف المتوسط 100 يورو او حتى القفطان تقريباً نفس التمن إلا إلى كان الثوب المصنوع منو أغلى أما التكشيطة فهي الأغلى

        1. شكرا فاعل خير
          ممكن تبعث لِنك يورجي التكشيطه؟

          1. و موقع للشراء اونلاين …
            سعاد راح نعمل شوبنج سوا … شو رايك؟

          2. يللا يا أحلى زينه
            أصلا أنا طالع على بالي الshopping
            عندي عرس ابن خالي باول تموز وبدي قفطان مغربي بس خايفه اشتري أونلاين
            بدي يكون جوده عاليه
            يعني فيني أدفع حوالي ٣٠٠-٤٠٠ دولار
            ما بقدر أكثر
            شفت التكشيطه
            حلوه كثير

        2. هذا القفطان غزاااااال تبارك الله..منين جبتيه أخويا فاعل الخير…عجبني بزااااف…شي حاجة كلاس ثاني…و ذوق غزال عندك تبارك الله…

      3. سعاد آنا آسفة لأني ما جاوبتك على سؤالك…لاني امبارح كان واجعني راسي بعد الشر عليك و طلعت…القفطان المغربي على حسب قدراتك الشرائية يا أختي…مثلا هناك أثواب تكون مستوردة تكون غالية الثمن و قد تصل ل أكثر من 1000 او 2000 أورو أو حتى اكثر زائد الخياطة…. و الموديلات العصرية تكون غالية جدا إذا كنتي تريدين قفطانا يضرب به المثل في الاناقة و الجمال…و لكن فيكي تشتري على قد امكانياتك مثلا ثوب من 50 إلى 300 أورو في المستطاع و لكن طبعا لن يكون في جودة النوع الاول و لكن مع خياطة و تفصيل رائع سيكون راااائع…هناك الكثير من الشباب اصبحوا متخصصين في القفطان بموديلات عصرية و هناك اسماء معروفة في المغرب بعدين راح اجيب لك اسماؤهم فيكي تتعاملي معهم إذا احببتي أن تحصلي على قفطان في المستوى…و مبرووووك عليكي أجمل قفطان لأحلى و أطيب فلسطينية في الدنيا…

    2. مريم هاد الدراسة تتعلق ب-0,001 % من الحموات أما الباقي فهن حرباوات يا ختي أنا زعما حماتي اروبية وفعايلها ديال مزاب قال هدية قال

  2. احب هذي الاشياء اللي تتكلم عن الشخصياااات ونااااسه ..

  3. كل واحده تشوف حماتها وش اهدتها وتخبرنا عشان نشوف شخصيتها ههههههه امزح ..

  4. الله يرحمها حماتي والله كانت من اطيب الناس ومن انعم الناس كانت من احسن الناس اللهم ارحمها وغفر لها كانت اقسم بالله متدينة وعرفت تربي ولادها طلعت رجال محترمين عينيهم ما ترتفعت على حرمة ولا تسمع منهم الا كل الكلام الطيب ونعمة الناس يا امي الله يرحمك
    عمرها ما سمعت منها كلام سيئ ولا عمري سمعت مني شيئ سيئ 🙁

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *